عمان - سرى الضمور

رد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز عبر حسابه الشخصي في تويتر، الإثنين،على أحد المدونين لملاحظات نقدية وجهها للمعلمين نتيجة التحديات التي تحول دون تطوير جودة التعليم.

وأسف الرزاز لمقدار «جهل البعض بالواقع التعليمي في المدارس»، ووصف الغالبية العظمى من المعلمين بأنهم «ينحتون في الصخر، في بيئة مدرسية وظروف صعبة». وأكد أن القطاع التعليمي «يواجه تحديات»، وأن هنالك «قلة ممن لا يأخذون مهنتهم مأخذ الجد»، إلا أنه «لايجوز أن نخلط الحابل بالنابل، ولا يعمم على الجميع». وشدد على أن طموح الوزارة «متواصل في تطوير التعليم وتحسين واقع المعلم» مبينا أن هذا «لا يعني جلد الذات» حول الواقع، ودعا لـ»تسمية الأشياء بمسمياتها دون تهويل أو مبالغة».

وأعرب الرزاز في تغريدته عن تقديره للمكافحين والمثابرين والمبادرين من المعلمين، مع العمل على توجيه المقصرين.

وثمن جهود الشركاء الداعمين لدفع عجلة التربية والتعليم إلى الأمام، مطالبا بالصبر على المشككين في كل شيء ، مع تقديره لكل ملاحظة نقدية صادقة تلامس الواقع ولا تهوله.