البترا - زياد الطويسي

رفع مجموعة من شباب حملة "أريد حقي" في لواء البترا وأمام خزنة المدينة التاريخية اليوم، يافطة الوفاء للوطن والعروبة، وذلك خلال فعالية أقاموها للتعبير عن دور شباب البترا المنتمي لوطنه وقيادته وعروبته ودينه.

وعبر المشاركون عن رفضهم لاستغلال بعض وسائل الإعلام والناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لبعض الأحداث والفعاليات في البترا دون التأكد منها، ونشر أخبار عنها تخلو من المهنية والمصداقية، وكان آخرها أن تم نشر يافطة حفل زفاف على أنها احتجاج للاسرائيليين. وشدد المشاركون على أن البترا كانت ولا زالت وستظل وفية لوطنها وقيادتها وعروبتها ودينها ومضيافة للزوار من شتى أنحاء العالم، وهي المدينة التي ظلّت على الدوام واحة أمن واستقرار وبيئة جمالية هامة، يقضي فيها الزوار أجمل أوقات عمرهم.

وقال زياد الهلالات المتحدث باسم المشاركين، ان هذه الفعالية أتت أيضا للتعبير عن رفض شباب اللواء لاستغلال موقع البترا للترويج لأي أمر يتنافى مع قيم الوطن والعروبة، وللتأكيد على أن اللواء وأهله جزء من الأردن الغالي الذي تحمل قيادته المظفرة رسالة المحبة والسلام إلى كل شعوب العالم.

وحيا المشاركون في الفعالية كوادر سلطة إقليم البترا التنموي السياحي العاملة في الموقع ورئيس سلطة الإقليم الدكتور محمد النوافلة، نظرا لدورهم بالحفاظ على المدينة التي تعد إنجازا تاريخيا عربيا وإرثا عالميا هاما، يحظى بإعجاب الزوار من شتى أنحاء العالم.