الرأي - رصد

في بعض الأحيان تشعرين بأنك شاحبة وغير مشرقة، رغم أن خيارات ملابسكِ جميلة وأنيقة، وتطبيق مكياجكِ لم يختلف عن العادة، فتحتارين أمام مرآتك حول السر الذي يكمن وراء هذا الشحوب غير المبرّر. ولكن قد لا يلفتك أن اللون هو عنصر أساسي من شأنه أن يعزّر مظهرك، ويزيدك جمالاً، ويبرز إشراق اللون الطبيعي لبشرتك أو ينتقص من جمالها ويصرف النظر عنها. ولذلك، ننصحك بعدم اتّباع موضة دور الأزياء العالمية إلا بعد الرجوع إلى لائحة الألوان التي تلائمك.

- الألوان المناسبة لذوات البشرة السمراء: وإذا كنت من صاحبات البشرة السمراء، فمن المفيد لك اختيار الألوان الفاتحة مثل الزهري الفاتح والأبيض والسماوي، وتجنّبي الألوان الداكنة وخاصة البني الغامق والأسود والقرمزي والبنفسجي، أما إذا كنت تحبين ارتداء هذه الألوان فيجب مزجها بألوان فاتحة، ويفضّل لك الابتعاد عن الألوان النارية مثل الأحمر والبرتقالي والأصفر لأنها قد تسبّب شحوب البشرة.

- الألوان المناسبة لذوات البشرة القمحية: صاحبات البشرة القمحية هن الأسعد حظاً والأكثر حرية في اختيار ألوانهن المفضّلة، فيمكنهن اختيار ألوان فاتحة أو داكنة، ويظهرن رائعات في درجات الأزرق والبيج والوردي والأخضر الهادئ وحتى الأحمر الذي يحمل جرأة والذي تحاول تجنّبه بعض السيدات والفتيات.

- الألوان المناسبة لذوات البشرة البيضاء: إذا كانت بشرتك فاتحة اللون، استبعدي الألوان الفاتحة مثل الأبيض والسماوي، وكذلك الألوان اللامعة حتى لا تبدين شاحبة اللون. واستعيضي عهنا بالأزرق والبني بمختلف درجاتهما، ويمكنك أيضاً الاختيار بين ألوان الطبيعة المتنوّعة، مثل الدرجات الأنيقة من الأخضر والبرتقالي والأصفر، كما يمكنك ارتداء اللونين الأحمر والبنفسجي دون قلق.

- اللون الأسود لجميع درجات البشرة: وفي المقابل، لم يفرّق خبراء الأزياء بين صاحبة البشرة السمراء وصاحبة البشرة البيضاء في الإقبال على اللون الأسود، حيث إن الفستان الأسود رمز للأناقة النسائية في العالم أجمع. ويعزي جميع خبراء الموضة سبب الأناقة الشديدة للملابس باللون الأسود إلى أنه لون محايد ويناسب جميع ألوان البشرة.