عمان -بترا



بدأ عدد من أندية الخليج لكرة القدم، بالاستعانة بالمدرب الاردني، للاشراف على تدريب فرقها في الفترة المقبلة.

وشهدت الايام الماضية العديد من المفاوضات التي جرت بين مدربين اردنيين وأندية خليجية، تكلل بعضها بالنجاح، فيما تزال بعض المفاوضات جارية حتى الأن بانتظار حسمها قريبا بشكل رسمي.

ووقع مدربان اردنيان رسميا على كشوفات ناديين في الامارات العربية المتحدة، بانتظار أن يرتفع العدد خلال الايام القليلة المقبلة.

وتعاقد نادي الحمرية الاماراتي رسميا مع المدرب الاردني بسام الخطيب الذي وصل الى الامارات يوم أمس، تمهيدا لمباشرة عمله مدربا عاما لفريق كرة القدم الذي يلعب في مصاف أندية الدرجة الاولى، فيما وقع المدرب الاردني هشام عبدالمنعم رسميا على كشوفات فريق الخليج الاماراتي "خورفكان" أحد اندية الدرجة الاولى، بانتظار التحاقه بالفريق خلال الايام المقبلة، تمهيدا لقيادته خلال منافسات الدوري.

وشهدت المفاوضات التي يجريها نادي الكويت الكويتي لكرة القدم مع المدرب الاردني عبدالله ابو زمع تقدما كبيرا، بانتظار الانتهاء من بعض التفاصيل، تمهيدا لاعلان تولي ابو زمع تدريب الفريق الكويتي الذي يلعب في مصاف اندية المحترفين.

وأكد عبدالمنعم سعيه لتحقيق نتائج متميزة مع فريقه الجديد، لعكس صورة طيبة ومميزة عن المدرب الاردني الذي بات يتمتع بسمعة طيبة على الصعيد الخارجي.

واعتبر عبدالمنعم في تصريح لوكالة الانباء الاردنية "بترا" اليوم الاثنين أن توقيعه على كشوفات فريق الخليج، يدفعه للجد والاجتهاد لاثبات حضوره والتأكيد على قدرة المدرب الاردني على الانجاز.

واشار المدرب الى انه سيغادر الى الامارات يوم 26 الحالي، لمباشرة عمله، متمنيا أن ينجح في الصعود بالفريق لمصاف اندية المحترفين.

بدوره عبر المدرب بسام الخطيب عن سعادته بتولي مهمة التدريب خارجيا، مؤكدا أن حرص فريق الحمرية على استقطابه يؤكد المكانية الجيدة التي يتمتع بها المدرب الاردني في الخارج.

واكد الخطيب في تصريح لوكالة الانباء الاردنية "بترا" قبيل مغادرته عمان ليلة أمس، سعيه لاثبات الحضور الجيد للمدرب الاردني، وبالتالي العمل برفقة المدرب العراقي جمال علي لقيادة الحمرية لمصاف اندية المحترفين.

اما المدرب الوطني عبدالله ابو زمع الذي يعمل حاليا ضمن الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم، فقد أكد على تقدم المفاوضات مع فريق الكويت الكويتي، مشيرا الى ان سعي الفريق الكويتي لاستقطابه يؤكد السمعة العطرة التي يتمتع بها المدرب الاردني في الخارج.

واضاف : الفريق الكويتي ابدى رغبته بالتعاقد معي لقيادة الفريق في الموسم المقبل، الامر الذي دفعني لتحويل طلبهم الى اتحاد كرة القدم للنظر فيه قبل اتخاذ القرار النهائي، مؤكدا اعتزازه بالعمل في صفوف المنتخب الوطني، ومبديا ترحيبه باي قرار يصدر عن الاتحاد في هذا الشأن.

يشار الى ان مدربي حراس المرمى الاردنيين خالد سلطان وهيثم حرزالله يشرفان حاليا على تدريب ناديين في المملكة العربية السعودية.