عمان - غدير السعدي

شارك 40 شاباً وشابة من ابناء الاردنيين المغتربين في الخارج في معسكر ابناء المغتربين الذي تنظمه مديرية الشؤون الشبابية في وزارة الشباب ضمن معسكرات الحسين للعمل والبناء 2017 تحت شعار «شبابنا ثروتنا».

ويهدف المعسكر الى تعزيز الانتماء والولاء عند الشباب ابناء المغتربين وتعريفهم بالتاريخ الاردني والحضارات المتعاقبة والمعالم التاريخية والدينية في الاردن.

وتتضمن فعاليات المعسكر لقاءات متعددة وزيارات ميدانية الى المواقع السياحية والاثرية والحضارية في المملكة اضافة الى التعريف بدور المؤسسات الوطنية الاردنية من خلال لقاء المشاركين مع صناع القرار الى جانب اطلاعهم على تطور الحركة الشبابية والرياضية.

والتقى المشاركون وزير الشباب المهندس حديثه الخريشه الذي اكد حرص الوزارة على اقامة معسكر لادماج ابناء المغتربين مع الشباب الاردني وبناء الروابط بينهم واهمية مشاركتهم في معسكرات الحسين للعمل والبناء والتي تعد محطة مضيئة في التاريخ الاردني مثمنا الجهود التي يبذلها ابناء المغتربين علميا وعمليا وتمثيلهم للمملكة في مختلف المحافل الدولية.

وعرض الخريشه تاريخ المعسكرات وابرز انجازاتها ودورها في تعزيز الولاء والانتماء لدى الشباب، داعياً الشباب من ابناء المغتربين الى الانتساب للمراكز الشبابية في المحافظات والمشاركة في نشاطاتها لقضاء اوقات الفراغ.

وثمن المشاركون اقامة برامج شبابية تعنى بابناء المغتربين .

إذا اكد د.رائد الرفاعي نائب رئيس الجالية الاردنية في المانيا ان هدف هذا اللقاء يتمثل في بناء جسور بين الشباب الاردني في الخارج والوطن فالشباب المغتربون هم سفراء الوطن في الخارج وهم الرافد للوطن في العلم والمعرفة.

واضاف «نسعى الى مد جسور المحبة بين الشباب في الجاليات الاوروبية لايجاد جيل من السفراء يحملون رسالات الوطن للخارج والترويج للاردن سياحياً واقتصاديا وثقافياً ونقل تجربة المعسكرات للخارج وكذلك جلب التجارب الاوروبية للاردن».

وتحدث الدكتور محمد ابو الرب من مؤسسي الهيئة الاردنية الاوروبية العليا في سويسرا حول نشاطات الجالية الاردنية في اوروبا ودور الهيئة بان تكون مظلة ينطوي تحتها جميع الجمعيات الاردنية المتواجدة في اوروبا بهدف ربط المغتربين بالوطن والتعرف على الاردن ثقافياً وسياحياً ومساعدة الطلاب في الاردن للدراسة في الجامعات الاوروبية.

وبين ان مشاركة ابناء المغتربين في نشطات وزارة الشباب هادفة وفاعلة في تنمية وتقوية شخصياتهم وتعزيز ثقتهم بانفسهم، والتعرف على معالم المملكة السياحية والتاريخية ليكونوا سفراء لبلادهم وتسويقها في المجالات كافة.

وقال عمر المدادنة المقيم في اوكرانيا ان شباب اليوم هم قادة المستقبل وان اقامة مثل هذه البرامج من شانها تحفيز الشباب الاردني على نشر الثقافة والوعي ونقلها للخارج.

فيما اقترح حسين البشايرة المقيم في السعودية ان تنقل تجربة اقامة المعسكرات الى الخارج.

وتضمنت فعاليات المعسكر في يومه الاول زيارة متحف الاردن والمتحف الملكي للسيارات وسيلتقي المشاركون وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية يتحدث خلالها عن رسالة عمان والصورة الحقيقية للاسلام ولقاء مع الاعلامي عامر الصمادي.

كما يتضمن البرنامج زيارة الى صرح الشهيد زيارات ميدانية الى معسكر الكشافة في عجلون كما سيشارك الشباب في افتتاح معسكرات الحسين والتي ستنطلق الثلاثاء القادم. وستتضمن الفعاليات كذلك زيارة الى معسكرات البتراء ومدينة الامير حمزة للشباب.

وتفقد الخريشا معسكر المرشدات الذي يقام في بيت شباب عمان والذي يشارك فيه مديريات الكرك والطفيلة والعقبة، وتقام خلالها فعاليات كشفية وارشادية.