عمان - مراد القرالة

تنطلق فعاليات المؤتمرالعلمي العربي السادس لأبحاث الموهبة والتفوق في الأول من الشهر القادم، تحت عنوان « التعليم: تفكير، ابداع، مهارات» الذي تنظمه المؤسسة الدولية للشباب والتنمية بالتعاون مع الجامعة الأردنية، برعاية وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي.

يشارك في المؤتمر الذي تستمر فعالياته على مدار يومين في عمان، باحثون من عدد من الدول العربية، من بينهم رئيس المركز الدولي للتربية الابتكارية في ألمانيا الدكتور تيسير صبحي، حيث سيقدم محاضرة حول «الموهبة والإبداع: تجديد المفاهيم وآليات التشخيص والبرامج».

وفي السياق بين رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور مروان كمال أن المؤتمر يهدف الى التعرف على الاتجاهات والنظريات الحديثة في التعليم المبني على التفكير والإبداع والمهارات، والتعرف على المناهج الدراسية ودور التفكير والإبداع والمهارات في تطويرها، والتعرف على برامج وأنماط التفكير والإبداع واثرها في تطوير التحصيل الدراسي للطلبة، بالاضافة الى التعرف على البرامج الاثرائية التي تقدم للطلبة من خلال التعليم المستند على التفكير والإبداع والمهارات، والتعرف على طرق ارشاد الطلبة واختيارهم لتخصصاتهم الجامعية وأثر التفكير والإبداع والمهارات في ذلك، والتعرف على برامج ومناهج وطرق تدريس طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة التي تستند على التفكير والإبداع والمهارات، والتعرف على معايير النوعية والجودة في التعليم المبني على التفكير والإبداع والمهارات، والتعرف على الانشطة والفعاليات والبرامج اللامنهجية وفق معايير الإبداع والتفكير والمهارات، والتعرف على التعليم المبني على التفكير والإبداع والمهارات عربياً ومقارنتها بالعالمية.

وقال الرئيس العام للمؤسسة الدولية للشباب والتنمية الدكتور عدنان الطوباسي إن المؤتمر يشارك فيه باحثون من عدد من الدول العربية، ويلقي خلاله وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز محاضرة حول «دور وزارة التربية والتعليم في تطوير وتحسين منظومة الإبداع التعليمية في الأردن».

ونوه الطوباسي الى أن محاور المؤتمر تشتمل على ما يلي: التعليم المبني على التفكير والإبداع والمهارات واثره في بناء شخصية الطالب واتزانها، وتعزيز قيم التسامح والحوار ونبذ العنف لديه، والتفكير والإبداع والمهارات ودورها في بناء برامج للتربية العملية لتدريب الطلبة على اساليب التدريس الحديثة، ومعايير النوعية والجودة واصلاح التعليم واهمية برامج التفكير والإبداع والمهارات في ذلك، وكليات العلوم التربوية ودورها في تبني ودعم تلك البرامج، ودورها في تطوير اساليب حديثة لإعداد وتربية الموهوبين.

بالاضافة الى دور وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي في دعم وتشجيع الابتكار والابداع والتحصيل الدراسي، ودورها في تنويع اساليب وطرق الارشاد النفسي التربوي، والاهتمام ببرامج ذوي الاحتياجات الخاصة، والاستثمار في التعليم العام والمهني والتقني ودور تلك البرامج في تشجيعه، وأثر التعليم المستند على التفكير والإبداع والمهارات على البيئة التعليمية، والادارة المدرسية، والمعلمين، واخيراً التعليم المبني على التفكير والإبداع والمهارات: مقارنات عربية ودولية.

ويشمل حفل افتتاح المؤتمر على كلمة لرئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة الداعم للمؤتمر، وكلمة الجامعات والمدارس يلقيها الدكتور ماهر الحوراني رئيس هيئة المديرين في جامعة عمان الأهلية المشاركة في المؤتمر والداعمة له.