عمان - سيرين السيد

قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات،ان سياحة المؤتمرات من الروافد الرئيسية للإقتصاد في البلدان المستضيفة لهذه المؤتمرات حيث وصل دخل الأردن إلى 75 مليون دولار سنويا من سياحة المؤتمرات، والفرصة قائمة لرفع مستوى دخل المملكة من هذا القطاع المهم بعد انشاء وحدة متخصصة.

واضاف عربيات خلال حفل اطلاق وحدة متخصصة لسياحة المؤتمرات في هيئة تنشيط السياحة امس تحت رعاية وزيرة السياحة والاثار لينا عناب وبالتعاون مع مشروع السياحة المستدامة ان النمو المتصاعد لهذا النوع من السياحة استوجب على الهيئة استغلال هذا التنامي لانشاء وحدة معنية في هذا النوع من السياحة بما يحقق زيادة في حجم الايرادات المتوقعة للمملكة من هذا النوع.

وبين عربيات بقوله ان انشاء هذه الوحدة يعد نقلة نوعية في الهيئة خلال المرحلة الحالية ،لأنها لا تعنى زيادة عدد السياح إلى الأردن ، بل تساعد في رفع مستوى تواجد الأردن عالميا و إقليميا في قطاعات مختلفة.

وبين عربيات انه ولأهمية هذا القطاع، أطلقت وحدة سياحة المؤتمرات مشروع «سفير سياحة المؤتمرات» الذي يهدف إلى خلق روابط و علاقات مع الأردنيين المؤثرين في الجمعيات العالمية لتحفيزهم لجذب مؤتمرات عالمية إلى الأردن كالقطاع الطبي، والعلمي والمالي و غيرها.

وقال باشرت الهيئة تحضير عطاءات لجمعيات عالمية بالتعاون مع المؤثرين الأردنيين لعقد مؤتمرات عالمية في الأردن وسوف تقوم الهيئة من خلال إحتفالية «سفير سياحة المؤتمرات» بتحديد و تكريم المؤسسات و الشخصيات المؤثرة التي ساهمت بعقد مؤتمرات عالمية في الأردن.