المفرق – حسين الشرعة

قال مدير شرطة محافظة المفرق العقيد امجد الشمايلة ان الاجهزة الامنية ستعمد الى اتخاذ كافة الاجراءات والسبل الوقائية التي تضمن حماية الكوادرالطبية حال قيامها بواجباتها الانسانية تجاه المرضى لافتا الى انه لا توجد اية مبررات للاعتداء على ممتلكات القطاع الصحي موضحا ان محافظة المفرق تعتبر الاقل نسبة في الاعتدءات على الكوادر الطبية والفنية والتمريضية وفقا لاحصاءات موثقة .

واضاف خلال رعايته فعاليات اليوم الختامي للمشاركين في الورشة التوعوية المتصلة بامور السلامة للكوادر الصحية والفنية العاملة في مستشفى المفرق الحكومي أن جهاز الامن العام يسعى الى تطبيق التوجيهات الملكية السامية من خلال اشراك المواطن في المنظومة الامنية بهدف تحقيق الامن الشامل لافتا الى ان الحالة هذه تتطلب شركاء من المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع

المدني الى جانب الافراد .

ولفت الشمايلة الى اهمية مراعاة الجانب النفسي لدى المرضى والمترددين على المستشفيات والمراكز الصحية وتعزيز الثقة بين الكوادر الطبية والمرضى وذويهم من خلال الاهتمام و تقديم الخدمات الصحية الاساسية والضرورية لهم بيسر وسهولة ضمن اجراءات تتصل بحالة المريض الصحية .

وعرض مدير المستشفى الدكتور محمد الطحان اسباب الاعتدءات على الكوادر الطبية والفنية والتمريضية والمتعلقة بشخصية المعتدي سواء اكان مريضا او مراجعا والحالة النفسيه والمرضية للمريض الى جانب الخلفية الاجتماعيه والثقافيه، والثقافة المجتمعية السائدة ووجود الفرضيات المسبقة بعدم كفاءة الطبيب وتهاونه في إداء مهامه، وقلة الوعي الجمعي باهمية تقوية وتعزيز دور مقدم الخدمة والتواصل معه بشكل فعال وتقدير حجم الضغوط الملقاة على عاتقه، من اجل انجاح العلاقة للاحتصال على خدمات صحية مثلى .

واشتملت فعاليات الورشة التي نظمتها الشرطة المجتمعية في مديرية شرطة المفرق بالتعاون مع فريق السفارة البريطانية لدعم الشرطة الأردنية "سايرون" على تطبيق عملي لسيناريوهات تحاكي العنف والاعتداء على الكوادر الصحية من قبل مترددين او مرافقيهم والاجراءات التي تضمن عدم التصعيد واحتواء المشكلات و تاهيل الكوادر الطبية للتعامل مع العنف والتنبؤ بعلاماته وتشخيصه والدراية الكافية بالسبل الكفيلة لمنعه .