مازن شديد



( 1 )

في كل صباح..

أعدّ القهوة لي..

وأجلس وحدي في الشّرفة..

أحاورني لأسلّيني.........

أسألني عني......

وهل أنا الآن معي..

أم معي غيري...!

وهل مازلت أنا..أنا.....؟

أم غبت بعيدا عني...؟

...........................

......................!!

تسقط من عيني دمعة..

ولا أجبني.......!!

( 2 )

يكاد الدرس ينتهي..

وأنا،.

لم أفهم شيئا من هذا الدرس...!!

لا لغة..

ولا طعما....

ولا لونا......!

فهمت فقط بأنني،.

بعد كل هذا الحزن،.

والعذاب،.

والدموع ،.

والسكوت،.

في آخر الدرس أموتْ....!!!

Mazenshaded55@gmail.com