عمان - بترا - ترأست الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس اللجنة الوطنية للمجلس العالمي للمتاحف الوفد الأردني المشارك في اجتماعات الجمعية العمومية لمجلس المتاحف العالمي (آيكوم) التي عقدت أخيرا في المقر الرئيسي لليونسكو في باريس.

وذكرت اللجنة الوطنية في بيان لها امس الاثنين، أنها تضم في عضويتها كل من متاحف الأردن، والاطفال، والبنك الأهلي للنميات، والوطني للفنون الجميلة، والسيارات الملكي، ونخبة من العاملين في قطاع المتاحف في المملكة.

وألقت سموها كلمة في الجلسة الافتتاحية للاجتماعات أشارت فيها إلى دور متحف الأردن الريادي في تأسيس اللجنة الوطنية، وبما مكن المملكة من التواجد في ال آيكوم، المحفل الدولي المتخصص بتطوير العمل المتحفي على مستوى العالم.

وأكدت ضرورة ربط جيل الشباب بماضيه العريق وبيئته مما يحفز لديه الفكر الإبداعي، لافتة إلى أهمية قيام المتاحف بتأدية دور ريادي في تعزيز التواصل الثقافي والتقارب ما بين مختلف الشعوب والثقافات.

ودعت سموها إلى أهمية الحفاظ على التراث الحضاري الذي يعتبر جزءا لا يتجزأ من الهوية الوطنية.

كما التقت سموها على هامش المؤتمر عددا من الوفود المشاركة، وترأست اجتماعا للمنظمة العربية للمتاحف.

وزارت سموها متحف اللوفر واطلعت على العديد من التقنيات المتبعة في عملية العرض المتحفي ما يثري التجربة الأردنية.