عمان - الرأي - بحث وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات ورئيس مجلس إدارة مجموعة فاين الصحية القابضة غسان نُقل أمس الاجراءات المنوي تنفيذها لإنشاء شركة غير ربحية من خلال إطلاق مبادرة (أردن الخير) بالتعاون مع الوزارة والجهات المعنية.

وحض على وضع نموذج عملي فاعل في عملية التشغبيل الذاتي والإفادة من خبرات القطاع الخاص في هذا المجال وتطبيقه في المجتمعات الريفية بما ينعكس إيجابا في إيجاد فرص العمل والتشغيل الذاتي والاستدامة.

وأبدى حنيفات استعداد الوزارة لتوفير البنية التحتية لتنفيذ مثل هذه المشاريع الانتاجية لدورها المهم في توفير الفرص المناسبة التي توفر العمل للأردنيين في المجتمعات الريفية من خلال موارد المسؤولية الاجتماعية لعدد من شركات القطاع الخاص والتركيز على تنفيذ مشاريع زراعية.

كذلك، أكد حنيفات أهمية التعاون مع القطاع الخاص الأردني في تنفيذ مشاريع زراعية صغيرة ومدرة للدخل وثمّن دور شركائنا من الشركات والمصانع الانتاجية ودورها للمساهمه في حل مشكلتي الفقر والبطالة.

وشدد على أهمية التوسع في إقامة المشاريع الصغيرة وإعادة تطبيقها لتكون قابلة للتنفيذ في مناطق مختلفة في المملكة والتركيز على المشاريع الزراعيه وخصوصا التصنيع الزراعي (سلاسل القيمه المضافه) أي الصناعات التحويليه وايجاد أسواق تصديرية لصغار المنتجين في المجتمعات الريفيه الاردنيه بعمل زراعات متميزة ومطلوبة في الأسواق الخارجية.

وقال الحنيفات أن الوزارة بالتعاون مع الجهات المانحة، ومنها الوكالة التركية للانماء، ستعمل على إقامة معارض زراعية تسويقية دائمة للمنتجات الزراعية، إضافة لهيكلة الوزارة من خلال استحداث مديرية التنمية الريفية في الوزارة التي تهدف إلى إشراك المجتمعات المحلية وهذه ترجمة لسياسة الوزارة في المساهمة في الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

مطالب الأطباء البيطريين

من جهة أخرى، شدد الوزير حنيفات على حماية مهنة الطب البيطري من الدخلاء عليها من الذين يمارسون المهنة بصورة مخالفة لقوانين وأنظمة النقابة ووزارة الزراعة ووجوب وضع حد لهذه التجاوزات بتشديد الرقابة الفعالة على أماكن عملهم ووجودهم.

وأكد خلال لقائه رئيس نقابة الاطباء البيطرين مهدي العقرباوي وأعضاء مجلس النقابة امس على دور الطبيب البيطري ودوره الأساس في الدفاع عن صحة الانسان والرقابة على الغذاء وصحة وسلامة قطاع الثروة الحيوانية في المملكة والدور الريادي الذي يؤديه الطبيب البيطري.

وعرض العقرباوي أبرز التحديات التي تواجه مهنة الطب البيطري وخصوصا نقص أعداد الأطباء البيطريين وضرورة الاهتمام بالمهنة والمساهمة في دعم السياسة الزراعية لزيادة وتحقيق النمو الاقتصادي لهذا القطاع.

وأكد ضرورة وجود الطبيب البيطري في مسالخ الدواجن لحماية صحة المواطن والمنتج معا، ووعد الحنيفات بدراسة مطالب الأطباء البيطرين التي عبر عن تفهمه لها.