لومان (فرنسا) - أ ف ب - احرز الصانع الألماني العريق بورشه بفريقه الثاني وعلى متن «919 هايبريد» لقب سباق لومان 24 للتحمل الذي أختتم امس بنسخته الخامسة والثمانين على حلبة «لا سارت».

وتناوب على قيادة سيارة الفريق الثاني في بورشه كل من النيوزيلنديين ايرل برامبر وبرندون هارتلي والألماني تيمو برنهارد الذي قطع بالسيارة خط النهاية، مانحا الصانع الألماني فوزه الثالث تواليا في هذا السباق الكلاسيكي والتاسع عشر في تاريخه.

وفي المقابل، تواصلت عقدة الصانع الياباني تويوتا الذي كان أول المنطلقين امس الاول بعدما كان السائق الياباني كاموي كوباياتشي الأسرع في التجارب (مع رقم قياسي للحلبة)، لكنه فشل في إحراز الفوز للمرة الأولى من أصل 19 مشاركة له في السباق.

ولم تكمل اثنتان من سيارتي تويوتا السباق الذي جاء فيه فريق الممثل الصيني الشهير جاكي شان، دي سي رايسينج، في المركز الثاني بفارق لفة على متن سيارة اوريكا جيبسون التي حلت ثالثة ايضا مع فريق فايانت ريبيليون، علما بأن السيارتين اللتين حلتا في المركزين الثاني والثالث هما من الفئة الثانية «ال ام بي 2» الأقل قوة، في حين أن سيارة بورشه من الفئة الأولى «ال ام بي 1» الهجينة.

ولم تتصدر السيارة الفائزة إلا قبل 67 دقيقة من نهاية السباق الذي خرج منه الفريق الأول لبورشه قبل ظهر الأحد، في حين السيارة الوحيدة المتبقية لتويوتا قطعت خط النهاية في المركز الثامن وبفارق ثماني لفات عن السيارة الفائزة.

وبدا أن الصانع الياباني في طريقه لفك النحس الذي لازمه في لومان بعدما كان كوباياتشي وزميلاه البريطاني مايك كونواي والفرنسي ستيفان سارازان في الصدارة السبت بفارق مريح، لكن السيارة تعرضت لمشكلة في فاصل الحركة خلال تواجد كوباياتشي خلف مقودها ما أخرجها من المنافسة، كما كانت الحال بالنسبة لسيارة مواطنه يوجي كونيموتو والفرنسي نيكولا لابيير والأرجنتيني خوسيه ماريا لوبيز التي خرجت من المنافسة بعد حادث على أحد المنعطفات.