الكرك - محمد الطراونة

تمخضت منافسات موسم كرة القدم السابق عن إنجازات مشجعة في محافظات اقليم الجنوب تمثلت في الصحوة الكروية لعدة أندية وعلى مختلف الدرجات.

في دوري المحترفين حافظ ذات راس على مقعده رغم وعورة الطريق التي عانى منها إلا أنه رفض التنازل عن موقعه وتمسك بالبقاء بدوري الأضواء، وفي دوري الأولى شق العقبة طريقه نحو المحترفين حاصداً لقب البطولة الاولى ليتوسع تمثيل الجنوب في بطولات الموسم المقبل.

وفي دوري الدرجة الثانية أخفق معان بالدور النهائي عندما تعادل مع دار الدواء ايجابياً 1/1 وسبقه التعادل السلبي على ملعبه، والملفت أن معان الذي أشرف عليه المدرب غانم حمارشة لم يخسر اي مباراة خلال مشواره في الدوري ، وفي الدرجة الثالثة سطر أدر من الكرك نتائج ايجابية جعلته يتأهل ويصعد لمصاف أندية الدرجة الثانية بجدارة واستحقاق بفضل ادارته وقيادة مدربه علي البطوش، وفي البطولات للفئات العمرية لغير المحترفين ظهر نادي غور الصافي بظهور مشرف و حقق بطولة فئة 18 عاماً بعد تغلبه بالنهائي على العربي 2/1 وحقق وصافة بطولة فئة 16 عاماً.

هذه الانجازات المشرفة تؤكد تزايد الاهتمام الجنوبي الكروي ، الأمر الذي يدعونا لمناشدة اتحاد الكرة ووزارة الشباب والبلديات والشركات في الجنوب والأجهزة الرسمية والحكومية وكل الجهات المعنية الى ضرورة تقديم الدعم الكافي للحركة الرياضية والشبابية في الجنوب، حتى تتمكن فرق أنديتها من أن تلعب دورها بصورة بارزة في مسيرة الرياضة الاردنية.

وفي الوقت الذي تظهر فيه تساؤلات عن غياب محافظة الطفيلة عن مسابقات اتحاد الكرة للموسم الثالث على التوالي، بعد ان لعبت أنديتها صلاح الدين بالاولى والطفيلة بالثانية والقادسية وبصيرا والبيضاء بالثالثة وأنجبت العديد من المواهب أبرزها الثنائي جودت وجميل عبدالمنعم والحارسين لؤي العمايرة ومحمود المزايدة، تزداد الامال بان يصبح المجتمع الرياضي بالجنوب جاهزا لاستقبال المزيد من النشاطات الرياضية والشبابية من خلال توجه الاتحادات نحو مدن الجنوب كخطوة في الاتجاه السليم لتوسيع قاعدة الألعاب الرياضية و الكشف عن العناصر الشابة التي يمكنها رفد فرقنا الوطنية بها، وفي ذات الوقت لابد من تفاعل وتعاون أبناء الجنوب مع نشاطات أنديتها في ظل قدرتهم على الاسهام الفاعل بدعم مسيرة الحركة الرياضة.

كما تبدو الحاجة ماسة لتجهيز ملاعب الكرك والعقبة ومعان والطفيلة لمنح ذات راس والعقبة وباقي فرق الجنوب اللعب على أراضيها تلبية لمطالب جماهيرها المتعطشة لذلك، وعقد دورات تدريبية وتحكيمية و محاضرات توعوية للجماهير.