لشبونة - الأناضول

أعلنت السلطات البرتغالية، اليوم الأحد، الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على ضحايا حرائق الغابات، التي انتشرت في 156منطقة وسط البرتغال، وأدت لمصرع 62 شخصا.

ونقلت قناة "ار تي بي" البرتغالية، عن وزير الدولة للشؤون الداخلية خورخي غوميز، قوله إن حصيلة ضحايا الحريق ارتفعت إلى 62 قتيلا.

وقال غوميز، في تصريح للقناة، إن الحكومة أعلنت الحداد الوطني بدءًا من اليوم وحتى الثلاثاء المقبل، على ضحايا الحريق "الذى أدى إلى خسائر لا يمكن تعويضها فى الأرواح البشرية".