قدمت شركة نوبلز للاستثمار، دعما لصندوق الأمان لمستقبل الأيتام، إحدى مؤسسات جلالة الملكة رانيا العبدالله، من خلال تغطية تكاليف 54 منحة دراسية جامعية.

وجرى حفل توقيع الاتفاقية في مقر الشركة، ووقعها كل من عمر عايش رئيس مجلس ادارة نوبلز وليث القاسم رئيس مجلس إدارة الصندوق. وذلك إستجابة للحملة التي أطلقها الصندوق بداية شهر رمضان المبارك لدعم أهداف الصندوق.

وينتفع من هذه المنح، الايتام غير المقتدرين من الايوائيين وغير الايوائيين، وتعطى الاولوية للطلبة الايتام المتفوقين، ومنتسبي نظام التنافس في الجامعات الحكومية، والاشد فقرا، وطلاب التخصصات ذات الاثر الايجابي بسوق العمل والاقدر على التنمية.

وأشار عايش إلى أهمية الالتفات إلى هؤلاء الشباب والاهتمام بهم ومنحهم الفرصة للدراسة والتدريب والعمل، ليتفاعلوا بإيجابية مع المجتمع، ويأخذوا أدوارا منتجة وفاعلة ويسهموا في التنمية.