عمان- الرأي- استضاف بيت الشعر في المفرق الشاعرين وصفي المزايدة وأحمد مرضي المراعية، اللذين قدّما الوطن والذات وتنافذا على ظواهر مجتمعيّة في أمسية أدارها الزميل الشاعر إبراهيم السواعير.

وقرأ المزايدة قصائد لعمان والقدس ولغة الضاد، كما قدّم رثائيةً للشاعر الراحل حبيب الزيودي، بينما غلب على الشاعر المراعية جوّ الكوميديا الهادفة إلى التأشير على أخطاء وظواهر عامة عبّر عنها بقصائد حواريّة استمدّها من نبض الحياة والناس.

وفي إطار الأمسية، التي حظيت بحضور نخبوي ومثقف وحضرها أمين عام اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين محمود رحال، أكّد مدير بيت الشعر مدير ثقافة المفرق فيصل السرحان اهتمام بيت الشعر باستضافة شعراء المحافظات والتجسير مع الهيئات والروابط الثقافية، مبيناً أنّ الشاعرين هما أنموذجان لشعراء محافظة العقبة في هذا الأمسية التي تتبعها أمسيات تستهدف مشاركة جميع شعراء الوطن في بيت الشعر الذي يحظى بدعم من حاكم إمارة الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي كان وجّه بإنشاء بيت الشعر في المفرق بالتنسيق مع وزارة الثقافة الأردنية، من ضمن سلسلة ألف بيت شعر في محافظات معيّنة في الوطن العربي.