الزرقاء - من ماجد الخضري

بحث رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال الدين بني هاني خلال لقائه وفدا من جامعة جورج واشنطن الأميركية سبل تعزيز علاقات التعاون بين كليات الطب في الجامعتين، و تبادل طلبة الطب وإجراء البحوث العملية المشتركة.

وتناول خلال لقائه الوفد الذي ضم عميدة البرامج الدولية في كلية الطب والشؤون الصحية في جامعة جورج واشنطن الدكتورة هدى إياس ومدير الشؤون الصحية في كلية الطب والشؤون الصحية في جامعة جورج واشنطن الدكتور ستانلي كنول ،سبل التعاون المستقبلي في إجراء البحوث العلمية، وتبادل الخبرات، والنشر في المجلات الطبية والتعاون مع الجامعة الهاشمية في البرامج المستحدثة. وناقش الدكتور بني هاني مع الوفد الزائر آليات توفير فرص التدريب الاختياري لطلبة كلية الطب بالجامعة الهاشمية في المستشفيات التابعة لكلية الطب في جامعة جورج واشنطن، واستقبال طلبة الطب من جامعة جورج واشنطن الراغبين في التدريب الاختياري في كلية الطب في الجامعة الهاشمية في المستشفيات المتعاونة معها لمدة لا تزيد عن شهرين،حيث ستوفر الجامعة الهاشمية سكنا مجانيا للطالبات القادمات من جامعة جورج واشنطن للتدريب الاختياري.

كما تم بحث إمكانية إيفاد عدد من الأطباء في بعثات من الجامعة الهاشمية إلى جامعة جورج واشنطن للحصول على درجة الدكتوراه في تخصصات العلوم الطبية الأساسية أو التدريب لمدة سنتين في تخصصات العلوم الطبية السريرية وذلك لرفد كوادر كلية الطب في الجامعة الهاشمية بأطباء على مستوى عالٍ من التدريب والتأهيل.

وأكد الدكتور بني هاني خلال اللقاء ، الذي حضره نائبا رئيس الجامعة الدكتور علي الكرمي و الدكتور شاهر ربابعة و مساعد رئيس الجامعة الدكتور مصلح النجار وعميد كلية الطب الدكتور درويش بدران و عميدة التطوير الأكاديمي والتواصل الدولي الدكتورة سكينة الزيود، على أهمية توسيع علاقات التعاون مع الجامعات العالمية المرموقة بما يخدم مسيرة الجامعة وطلبتها.

وزار الوفد كلية الطب البشري ومركز المهارات السريرية، حيث استمع الوفد الى ايجاز من عميد كلية الطب الدكتور درويش بدران عن تاريخ تأسيس كلية الطب عام 2006، وتخريجها (6) دفعات حتى الآن، وما تضمه من مختبرات، وما تستطيع توفير من تدريب للطلبة بالتعاون مع العديد من المستشفيات.

والتقى الوفد عميدة التطوير الأكاديمي والتواصل الدولي الدكتورة سكينة الزيود التي أشارت الى أن العمادة تسعى إلى تعزيز التواصل الدولي ومأسسة التعاون المثمر مع الجامعات العالمية وإدامته ومتابعته من خلال توقيع اتفاقيات تعاون بين الجامعتين، كما زار الوفد مشروع الطاقة الشمسية ، اذ قدم الدكتور محمد العابد ، من مركز الطاقة بالجامعة ، شرحا موجزا عن المشروع الذي يعد الأول من نوعه الذي يغطي ضعف احتياجات الجامعة من الطاقة الكهربائية. وقال الدكتور ستانلي كنول «إن التجربة الجامعة الهاشمية مدهشة وهي تؤكد قدرة الجامعة الهاشمية على تقديم درس متقدم يمكن أن تستفيد منه الكثير من الجامعات والمؤسسات في تسخير البيئة في إنتاج الطاقة الشمسية، وكيفية الاعتماد على مصادرها الذاتية في إقامة مشاريع كبرى وريادية»