إربد - أحمد الخطيب

نظمت بلدية إربد الكبرى مساء الجمعة أمسية شعرية في بيت النابلسي التراثي، بمشاركة الشعراء: قيس قوقزة، محمد حيفاوي، عبد الرحيم جداية، وآمال القاسم، وسط حضور جماهيري لافت، وأدار مفرداتها خلدون العزام، ورافق الشعراء على آلة العود الشاعر والموسيقي ناصر القواسمي.

الأمسية نفسها استهلها الشاعر قوقزة بقراءة باقة من قصائده، من مثل:» أجنحة الضوء، على باب الطغاة، ونوافذ على مرايا الغيب، الاحتمال الثالث لسقوط الظل»، تلاه الشاعر حيفاوي بقراءة مجموعة من القصائد هي: « حب وحنين، إلى إربد، بركان الهوى، ولوعة امرأة» ومن جانبه قرأ الشاعر جداية باقة من قصائده التي عاين فيها شرنقة السجين، وامرأة الياسمين، كما قرأ قصيدة جديدة له بعنوان:» زوربا»، وختمت القراءات الشعرية الشاعرة القاسم بباقة من نصوصها وهي:» خبز الشمس، الأرض، وامرأة الخرافة».

تنوعت القراءات التي قدمها الشعراء بين الكلاسيكي وقصيدة التفعيلة وقصيدة النثر، وباحت بجملة من الأسرار المتعلقة بالذات الإنسانية، والحبّ، والحنين، والأرض، مفردات اتخذت حيزاً واسعاً في وجدانية النص الشعري كرسالة لها صداها في تجربة الشاعر، حيث تملكت المفردات ناصية القول، ودائرة الإيقاعات التي وفّرت لها مساحة للتأمل، كما اتّكأت القراءات على جملة من الإسقاطات التاريخية والدينية، في محاولة للوقوف على الأثر التعبيري الذي يعاينه كل منهم للوصول إلى إقامة جسر تفاعلي بين النص والجمهور.