موسكو - الأناضول

رفض الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الإفصاح عن رد بلاده المرتقب على مسودة قانون تفرض عقوبات أمريكية جديدة ضد روسيا، أقرها مجلس الشيوخ الأمريكي الأربعاء الماضي، وفق وسائل إعلام محلية.

وفي تصريحات لقناة "روسيا 1" (رسمية)، اليوم السبت، قال بوتين إنه "من المبكر الحديث عن التدابير التي قد تتخذها موسكو تجاه واشنطن على خلفية قانون العقوبات الجديد".

وأضاف "علينا الانتظار حتى نرى كيف ستكون العقوبات الجديدة ضدنا، لكنها في كل الأحوال ستؤدي إلى نتائج عكسية على العلاقات الثنائية بين البلدين".

وفي السياق، أشار بوتين إلى ضرورة "الاهتمام بتعزيزالعلاقة بين واشنطن وموسكو حتى لا تؤثر العقوبات على العلاقات الثنائية بين البلدين".

وصوّت مجلس الشيوخ الأمريكي، الأربعاء الماضي، بأغلبية ساحقة لصالح قرار فرض عقوبات جديدة بحق روسيا، في رد على تدخل الأخيرة في الانتخابات الأمريكية التي جرت في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، وهو ما تنفيه موسكو بشدة.

وتشمل العقوبات الجديدة، إجراءات عقابية إضافية ضد صناعات الدفاع، والتعدين، والشحن، والسكك الحديدية الروسية، وتقيّد التعامل مع البنوك وشركات الطاقة في موسكو.

كما يتضمن القانون، صيغة تمنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من رفع العقوبات عن روسيا دون موافقة الكونغرس، رغم تأكيد أفراد إدارته في مناسبات شتى بأنه ليس في نيتهم فعل ذلك.