عمان- إبراهيم السواعير

قالت القاصّة وسام سعد مديرة تحرير مجلّة الطفل وسام الصادرة عن وزارة الثقافة إنّ خطّةً جديدة للمجلّة التي تأسست مطلع تسعينات القرن الماضي تستهدف سلوكيات الطفل وتنشئته على القيم الوطنيّة النبيلة وتعزيز حسّه الوطني، ضمن الإطار الإبداعي الذي ينسجم مع فئة الطفل العمريّة (6-16).

وقالت سعد، بمناسبة تعيين أسرة تحرير جديدة للمجلّة، إنّ «وسام» تشتمل على ما يؤكّد هذا المسعى الذي ظلّت خلاله المجلّة تخرّج أجيالاً من المبدعين الذين يفتحون أعينهم على أبجديات الكتابة ومعالجة الأفكار في أسلوب سردي وشعري، مبيّنةً أنّ وزارة الثقافة ظلّت ملتزمةً بشرط أن تكون أسرة تحرير المجلّة ذات أثر إبداعي أو أكاديمي في مجال الطفل؛ إذ تتكوّن هذا العام من الأكاديمي الشاعر د.ناصر شبانة رئيساً للتحرير، ود.محمود أبو فروة المشارك دائماً في ورشات إبداعيّة في كتابة الطفل، ود.هناء الرقّاد خبيرة علم نفس الطفل، وقاصة الطفل صفيّة البكري والقاص الأديب عمار الجنيدي.

وتحدثت سعد عن عناية المجلّة بصور المجلّة المساعدة في شرح الأعمال الإبداعيّة المشاركة وتوخّي فنانين ذوي خبرة وممارسة في معرفة نفسيّة الطفل ودواخله، على مستوى الألوان الجذّابة الموحية البعيدة عن التكلّف والتعقيد، كما أكّدت عنايتها بتنوّع مشاركات الأطفال والكبار، في حفز الطفل على إجراء مقابلات صحفيّة يقوم بها الطفل على سبيل المثال لتنمية ذوقه في طرح السؤال واستخلاص الإجابة، دون أغفال جانب التسلية الذي يلبي أعماراً معيّنة، وكذلك المواد المشتملة على علوم ومعارف وقصص طفل تفتح عقل المتلقي على العاطفة والخيال والشعور الإنسانيّ بعيداً عن التقليديّة أو الإسفاف.