مؤاب - ليالي أيوب

استقبل مركز شباب مؤاب، أول ايام الشهر الفضيل بحملة خيرية بعنوان «رمضان الخير» استهدفت خلالها الفعاليات الشبابية المساجد ودور القرآن والمرافق التعليمية، وفق مدير المركز حمزة الطراونة.

وبين الطراونة أن مركز شباب مؤاب وفي كل عام يسعى إلى خلق بصمته الإنسانية والخيرية خلال الشهر الفضيل باعمال وحملات من شأنها تغذية مفاهيم وقيم إنسانية وخيرية في نفوس منتسبيه من الفعاليات الشبابية.

ولفتت فعاليات شبابية مشاركة بالحملة إلى القيمة المعنوية والوطنية التي تضيفها مثل هذه البرامج، خصوصا وأنها تترجم معاني التربية الوطنية والانتماء الصادق والقيم الإنسانية لديهم.