عمان - الرأي

اختار المنتدى الاقتصادي العالمي 21 شركة أردنية ناشئة بالتعاون مع نخبة من المسؤولين في قطاع ريادة الأعمال في المنطقة، ومن خلال الشراكة الأولى ما بين المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسة التمويل الدولية بهدف جمع 100 شركة ناشئة من العالم العربي، وتعمل على رسم المستقبل في إطار الثورة الصناعية الرابعة.

وقال المنتدى: «انه تم اختيار هذه الشركات الناشئة بالتعاون مع نخبة من المسؤولين في قطاع ريادة الأعمال في المنطقة، أمثال Wamda وFla6Labs وLeap Ventures، حتى يكون لهذه الشركات الواعدة بصمة واضحة في الإعداد للانتقال الجيلي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

ويطلق المنتدى الاقتصادي العالمي -ينعقد في البحر الميت خلال الفترة من 19 إلى 21 أيار الجاري- مبادرة لتسليط الضوء على الشركات الناشئة من خلال التعاون مع مؤسسة التمويل الدولية لاختيار مائة شركة عربية ناشئة، تطور حلولا إبداعية في مجالاتها وتترجم تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، بصفتها المرحلة الأحدث في تطور الاقتصاد العالمي، وتعد بحجم كبير من الفرص الناتجة عن التطور التكنولوجي والمعلوماتي.

وتم اختيار الشركات العربية المائة الناشئة من لجنة تضم مجموعة من رجال ورواد الأعمال في الشرق الأوسط وعدد من المدراء التنفيذيين في المؤسسات الدولية.

وتبني هذه الشركات المختارة نماذج أعمالها ومنتجاتها، وخدماتها على التكنولوجيا الحديثة مثل الذكاء وتكنولوجيا الأقمار الصناعية، وتلبي احتياجات أساسية في النقل والاتصالات وعمليات الدفع الإلكترونية وخدمات الرعاية الصحية، واستخدام تقنية الخرائط والأقمار الصناعية (جي بي أس).

وتشمل الشركات العربية المائة الناشئة نماذج ريادية من الأردن وسوريا ولبنان وفلسطين والعراق والكويت وقطر والإمارات والبحرين والسعودية وعمان واليمن ومصر وليبيا والجزائر والمغرب.

وبلغ عدد الشركات الأردنية المختارة 21 شركة، وتشمل قطاعات المدفوعات الإلكترونية، والرعاية الطبية، والتعليم الإلكتروني، والصناعات الإبداعية والترجمة والدعاية والإعلان.

وأشار المنتدى إلى أن لدى المستثمرين في المنطقة اهتمام بهذا النوع من المشاريع الريادية خاصة صناديق التمويل الأساسية، مبينا أنه تم تأسيس الكثير من هذه المشروعات الرائدة في ظل ظروف إقليمية صعبة، ومن بينها برنامج التعرف الصوتي باللغة العربية الذي تأسس في سوريا، والمحفظة الإلكترونية الأولى في ليبيا والتي تعمل عبر الهواتف الذكية، وسوق التشغيل الإلكتروني في اليمن، والألعاب الإلكترونية التي صممها مطورون في غزة

واعتبر مؤسسون ومدراء شركات ريادية أن مشاركتهم في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي سينعقد خلال الفترة من 19 إلى 21 من أيار الجاري في البحر الميت، فرصة كبيرة لتحقيق المزيد من الإنجاز.

واختار المنتدى الاقتصادي العالمي 20 شركة أردنية ناشئة بالتعاون مع نخبة من المسؤولين في قطاع ريادة الأعمال في المنطقة، ومن خلال الشراكة الأولى ما بين المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسة التمويل الدولية بهدف جمع 100 شركة ناشئة من العالم العربي، تعمل على رسم المستقبل في إطار الثورة الصناعية الرابعة.

وتعمل الشركات الأردنية المختارة العشرين في قطاعات المدفوعات الإلكترونية، والرعاية الطبية، والتعليم الإلكتروني، والصناعات الإبداعية والترجمة والدعاية والإعلان.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «مدفوعاتكم» مدير ومشغل نظام آي فواتيركم للبنك المركزي الأردني المهندس ناصر صالح: « أن المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي تعتبر شهاد ثقة كبيرة، تدفعنا إلى المزيد من التميز وتحقيق المزيد من النجاحات.

وبين المهندس صالح في حديث لـ «الراي» أن معدل الدفعات يوميا يصل إلى 12 ألف فاتورة، بمجموع تراكمي بلغ منذ إطلاق النظام في عام 2014 نحو 1.5 مليار دولار، ونحو 3.3 مليون فاتورة مجموع التراكمي.

وقال انه تم الربط لغاية الأن مع 90 مؤسسة عامة وخاصة (المفوترين) في مختلف القطاعات من تأمين وصحة وتعليم وسياحة، والتكنولوجيا والاتصالات، والخدمات العامة، والمدفوعات الحكومية وغيرها من جهة، والبنوك ومقدمي خدمات الدفع من جهة أخرى، متوقعا وصول عدد المفوترين إلى أكثر من 100 مفوتر مع نهاية العام الجاري.

ويعد نظام إي فواتيركم نظاما مركزيا يعمل على عرض وتحصيل الفواتير والمدفوعات الأخرى إلكترونياً عن طريق ربط المؤسسات العامة والخاصة (المفوترين) في مختلف القطاعات من تأمين وصحة وتعليم وسياحة، والتكنولوجيا والاتصالات، والخدمات العامة، والمدفوعات الحكومية وغيرها من جهة، والبنوك ومقدمي خدمات الدفع من جهة أخرى.

وأشار المنتدى إلى أن لدى المستثمرين في المنطقة اهتماما بهذا النوع من المشاريع الريادية خاصة صناديق التمويل الأساسية، مبينا أنه تم تأسيس الكثير من هذه المشروعات الرائدة في ظل ظروف إقليمية صعبة، ومن بينها برنامج التعرف الصوتي باللغة العربية الذي تأسس في سوريا، والمحفظة الإلكترونية الأولى في ليبيا والتي تعمل عبر الهواتف الذكية، وسوق التشغيل الإلكتروني في اليمن، والألعاب الإلكترونية التي صممها مطورون في غزة.

وقال مدير شركة موضوع رامي القواسمة، أن موضوع يحظى بأعلى دخول زائرين في العالم العربي، مبينا أن موضوع أكبر موقع في العالم يكتب باللغة العربية من حيث عدد الزيارات التي تصل إلى 36 مليون زائر شهريا.

وأشار القواسمة ، إلى أن موقع موضوع يملك فارقا كبيرا بينه وبين الموقع الذي يصنف بعده مباشرة، إذ أن الموقع الذي يصنف بالمرتبة الثانية بعد موضوع يملك 14 مليون زيارة شهريا.

وقال القواسمة في حديث لـ «الراي»، أن اختيار المنتدى الاقتصادي العالمي لشركة موضوع ضمن الشركات المئة، يعتبر إنجازا كبيرا.

وأشار إلى أن موضوع يكتب 8 الاف مقال شهريا، أي بنحو 250 مقالا يوميا، بما يعادل بالمتوسط كتابين، منوها إلى كافة المحتوى الذي ينشره موضوع هو محتوى أصلي يكتبه 300 كاتب، إذ أن المحتوى ملك لموضوع ولا يوجد أي نص منسوخ أو معاد نشره.

وقال إن السوق الأردني من اهم الأسواق نظرا لطاقات الشباب الكبيرة المؤهلة والمدربة، مبينا أن موضوع يملك مكاتب تتواجد في الأردن والأمارات وبريطانيا.

وأشار القواسمة إلى ابتكار موضوع مساعد شخصي ذكي، يفهم اللغة العربية ويجاوب باللغة العربية، معتبرا أن هذا الابتكار الأول من نوعه بالنسبة للنطق باللغة العربية.

إلى ذلك، قال رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة، أن اختيار المنتدى الاقتصادي لتلك الكوكبة من الشركات الريادية، يعتبر إنجازا أردنيا كبيرا.

وأكد الدكتور حوامدة ف، أن انتاج تؤدي دورها في إيجاد التحشيد والدعوة لتحسين بيئة الأعمال والقوانين الناظمة، وذلك لتعزيز بيئة ريادة الأعمال في الأردن نحو اقتصاد رقمي وتعمل مع جميع الجهات ذات العلاقة في سبيل دعم الرياديين، حيث تم إطلاق مبادرة ألف ريادي.