الرأي - وكالات

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، أنه وقع ضحية "ملاحقة خبيثة"، نافيا في الوقت ذاته التدخل في عمل مدير مكتب التحقيق الفدرالي المقال جيمس كومي.

وكانت وسائل إعلام أميركية قالت في وقت سابق، إن مذكرة كتبها كومي ذكر فيها أن ترامب طالبه بإغلاق التحقيق المتعلق بإجراء مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين اتصالات مع مسؤولين روس.