تواجه المرأة العاملة التي تخرج من منزلها صباح كل يوم متجهه إلى عملها صعوبات في الأيام العادية وضيقاً في الوقت, وتبذل مجهودا خارقا للتوفيق ما بين عملها والمنزل والأبناء و ويتزايد هذا الضغط في شهر رمضان الكريم بسبب ضيق الوقت بين الصيام والعبادات والولائم للأقارب وتحضير الإفطار وتنظيف المنزل. لكن بإمكاننا تقديم بعض الحلول التي تحتاج تنظيم الوقت والعمل لإنجاز الكثير بزمن ومجهود أقل.

ترتيب مهامكِ:

قومي بترتيب المهام التى تريدين تنفيذها في رمضان في رأسكِ أو في ورقة صغيرة مع الحرص على الواقعية في المهمام بحيث لا تثقلي على نفسك المهام مما يجعلك غير قادرة على المتابعة، كما يجب مراعاة ذلك في العمل ايضًا بحيث يتم ترتيب المهام الصعبة في بداية يومكِ ومن ثم تليها المهمات الأقل صعوبة.

العمل: ساعات العمل في شهر رمضان أقل من الأيام العادية، فاستغليها في الراحة الجسدية بعد العودة من العمل أو في تنظيف المنزل واحرصي على التنظيف أولا بأول حتى لاتتراكم عليك الأعمال ويصعب عليك انجازها.

قوائم الأطعمة :

استعدي قبل حلول رمضان في اعداد قوائم بالأطعمة التى تختارين تناولها في كل يوم من ايام الاسبوع واحرصي على أن تشمل قائمة اليوم الواحد على الحلويات والمشروبات والوجبات الرئيسية لكي تتمكني من تجهيز ما يحتاج إلى وقت سابق مثل تتبيل اللحوم وتقطيع الخضروات أو تجهيز الصلصات وغيرها.

شراء الأطعمة:

النزول الي السوبر ماركت وقومي بشراء كل ما تحتاجين إليه في بداية كل أسبوع من خضروات وفواكه ولحوم ودواجن واسماك مع الحرص على شراء التوابل وباقي العناصر التى تحتاجينها في تحضير الطعام، حتى تكون جميعها جاهزة وقت الحاجه اليها في رمضان بدون بذل مجهود أو عناء في الحصول عليها وقت الحاجة.

الطعام: حضري الطعام الذي ستطهينه في اليوم التالي قبل نومك، وحاولي أن تكون الأصناف قليلة وتجمع كل العناصر الغذائية، فبذلك ستزودين جسدك بالعناصر التي يحتاجها، وفى الوقت نفسه لا تصابين بالخمول، فيكون باستطاعتك إكمال اليوم بنشاط و يقلل مجهودك فى المطبخ ويوفر الوقت.

الولائم: اعدي جدولا أسبوعيا بدعوات الإفطار التي ستذهبين إليها و التي ستكون في منزلك حتى تنظمين وقتك، واجعلي العزومات في منزلك يوم إجازتك حتى لا تكوني مرهقة وتستطيعين استقبال ضيوفك بحفاوة.

أفكار لولائم عملية: الـ»المشاركة» فكرة ممتازة لعدم إرهاقك، واستقبال ضيوفك في منزلك لتستمتعوا بإفطار شهي – (الفكرة أن كل سيدة تعد طبقاً من صنعها وتجتمعون فى بيتك أو بيت سيدة أخرى للإفطار سوياً فالفكرة هي الاجتماع في رمضان وليس استعراض قدراتك) - وهذا يجعل الجميع مستمتعا ولا تستهلكي طاقتك ووقتك في الطبخ فقط، أو يمكن إقامة حفل شواء فى حديقة عامة أو فوق سطح منزلك، وأؤكد لكِ أن هذه التجارب ممتعة حقاً وموفرة للوقت والمجهود بشكل كبير، كل ما عليك هو اختيار صنف أو صنفين من الأطعمة لطبخهم، أو إعداد اللحوم للشواء ولا تنسى السلطات.

العبادة: وقت العبادة فى رمضان مخصص ومعروف، يبقى عليك مقاومة فكرة الراحة بعد الإفطار وتشجيع نفسك على الاستفادة الروحانية من رمضان قدر الإمكان.

التلفاز: هو أكبر عدو للوقت، لا تجعل التلفاز يلهيك عن الراحة الجسدية أو الواجبات الاجتماعية، خاصة أن كل هذه البرامج والمسلسلات تعاد طوال العام، خصصي وقتاً له وإذا ضاق بكِ الوقت فى يوم ما، أسقطيه من حساباتك في هذا اليوم.

رمضان والنوم: فى ظل كل ما تقومين به وتوزيع الوقت قبل الإفطار وما بعده ستشعرين أنه لا وقت للنوم، وهذا خطأ شائع لأن لبدنك عليك حقاً خاصة مع طول ساعات الصيام وحرارة الصيف.. خصصي ساعة قبل الإفطار وأربع أو خمس ساعات فى الليل لراحة جسدك، حتى تتمكني من الاستيقاظ والذهاب إلى العمل باكرا بنشاط.

مساعدة الآخرين لكِ:

في العزائم والولائم الرمضانية وحتى في الايام التي لايكون فيها يمكنك طلب المساعد في تحضير المنزل والطعام من زوجكِ وأولادك أو من احد المقربين اليكِ لتهوني على نفسكِ مشقة التجهيز لتلك الولائم.