اربد – محمد قديسات

وضعت هيئة تنظيم قطاع النقل البري وبلدية اربد الكبرى اللمسات الاخيرة للبدء بتنفيذ مشروع النقل الحضري في المدينة الذي يشمل تسعة مسارات اقرها مجلس الوزراء بوقت سابق كباكورة لتطبيق المشروع في باقي محافظات المملكة.

واقر الطرفان في جلسة مشتركة امس بحضور مدير عام الهيئة صلاح اللوزي ورئيس لجنة البلدية المهندس حسين مهيدات تفاصيل المسارات والبنية التحتية المطلوب توافرها لخدمة المشروع وانجاحه.

واعلن اللوزي ان تشغيل هذه المسارات سيكون من قبل الشركة المتكاملة للنقل وهي شركة تمتلك الحكومة 84% منها في ظل عدم تقدم احد من الشركات التي قامت بشراء نسخ العطاء وهي تسع شركات بطلبات للتشغيل.

واشار الى ان المشروع بمساراته التسعة ستعمل عليه 41 حافلة جديدة وحديثة بمواصفات فنية عالية الجودة بسعة 30 راكبا لكل حافلة تغطي المسارات المحددة وباوقات تردد منتظمة وثابتة وقادرة على خدمة الركاب عليها.

وقال اللوزي انه من المتوقع ان يدخل المشروع حيز العمل الفعلي في الربع الاخير من هذا العام بعد توفير متطلبات البنية التحتية من قبل البلدية وقيام الجهات المعنية بازالة العوائق التي تعترض طريق هذه المسارات من بلديات وشركات كهرباء ومياه واتصالات وزراعة وغيرها.

واكد اللوزي ان هذه المسارات ستقدم خدمة النقل الحضري لمناطق وتجمعات ومسارات غير مخدومة اصلا من المشغلين الحاليين ولن تضر بمصالح هؤلاء وانما الهدف هو تطوير مفهوم النقل الحضري باعتباره عصبا للحياة والاقتصاد.

ولفت الى ان متطلبات المشروع من المظلات النموذجية التي ستحتوي على مواعيد التردد ومسار الذهاب والاياب ونقاط التوقف بوشر العمل بانجازها ليصار الى تركيبها بعد انتهاء البلدية من تهيئة البنية التحتية اللازمة حيث سيكون لكل مسار من هذه المسارات مسرب خاص به في الشوارع التي تمكن سعتها من ذلك.

واكد اللوزي ان المشروع ومساراته لن تتعارض او تتقاطع مع الخطة المرورية لبلدية اربد او مع الخطوط العاملة حاليا في المناطق التابعة لبلدية اربد الكبرى وتبلغ 297 باص كوستر و1800 تاكسي ما بين ابيض واصفر.

من جانبه اكد مهيدات ان البلدية ستباشر فورا بتنفيذ اعمال البنية التحتية المطلوبة منها بعد اقرارها في الاجتماع القادم الذي سيعقد الاحد القادم ما بين البلدية والهيئة والشركة المتكاملة للوقوف على احتياجات ومتطلبات المشروع من البنية التحتية مؤكدا ان بعض الشوارع التي تمر منها بعض المسارات لن تستطيع توفير مسرب يمين مخصص لحركة المركبات العاملة على هذه المسارات.

وعرضت مديرة مكتب الهيئة لاقليم الشمال المهندسة رولا العمري لنقاط الانطلاق والتوقف والوصول لكل مسار من هذه المسارات مبينة ان المسار الاول ينطلق من مجمع عمان الجديد وينتهي بضاحية الامير راشد والثاني يبدأ من نفس المجمع وينتهي بمدارس الملك عبدالله للتميز.

واوضحت ان المسار الثالث ينطلق من تقاطع شارع السعادة مع شارع عطية بني هاني وصولا لمجمع عمان الجديد والرابع يبدأ من شارع الملكة نور الحسين حتى المؤسسة الاستهلاكية المدنية والخامس من مجمع بشرى حتى مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز والسادس من المجمع الشمالي حتى مجمع الاغوارالجديد والسابع من مجمع الاغوار القديم حتى غرب مضافة الهناندة والثامن من مجمع عمان الجديد وصولا لميدان الاستقلال والتاسع من المغير وحتى مجمع عمان الجديد.