الرأي - رصد

أكدت وسائل إعلام مصرية أن إسرائيل بدأت بتدريس اللهجة "العامية المصرية" في أقسام اللغة العربية بجامعاتها المختلفة.

ووفقا لبعض المواقع الإسرائيلية: "هناك إقبال كبير من قبل الطلاب الإسرائيليين على تعلم اللهجات العربية العامية وخاصة المصرية، والطلب على تعلم العامية المصرية فاق الطلب على تعلم مثيلتها الفلسطينية".

وأشارت المواقع إلى أن "الجامعات الإسرائيلية شهدت في السنوات الأخيرة إقبالا كبيرا للطلبة على تعلم اللهجات العربية العامية بشكل عام، حتى أن جامعة (بار إيلان) الإسرائيلية افتتحت قسما لتعليم العامية المصرية، وخلال العامين الماضيين قامت كلية اللغات التابعة للجامعة بإجراء أكثر من 24 دورة لتعليم اللغة العربية العامية والعربية الفصحى للمبتدئين والمتقدمين لغير الناطقين بها، وقررت هذا العام إنشاء دورة تعليم اللهجة المصرية مرة في السنة".

وتؤكد تلك المواقع على أن "الكثيرين في إسرائيل، يعرفون اللهجة المصرية بفضل أفلام السينما المصرية الناجحة، لذلك سيشاهد الإسرائيليون الذين سينضمون إلى أقسام تعلم اللهجة المصرية مقاطع فيديو لعادل إمام، ومسرحيات مصرية معروفة، كما سيستمعون إلى الموسيقى التقليدية، كأغاني أم كلثوم وعبد الحليم حافظ".

وفي ذات الإطار قال، ريشت بيت، المعلم اليهودي من أصل مصري لإحدى وسائل الإعلام الإسرائيلية: "من خلال لقاءاتي مع الإسرائيليين، رأيت أنهم يحبون الحضارة المصرية جدا ويحترمونها، لذلك لا تعتبر اللهجة المصرية غريبة على الإسرائيليين".