عمان - الرأي - فازت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بـ6 جوائز ضمن المهرجان التكنولوجي الوطني العاشر2017 لطلبة الجامعات الأردنية.

ويهدف المهرجان، الذي جاء برعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن، وبتنظيم مشترك بين الجامعة الألمانية -الأردنية ومركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، الى اكساب الطلبة المهارات اللازمة حتى يكون لهم حضور وتأثير فاعل في سوق العمل وذلك من خلال معرض ومسابقة لمشاريع تخرج الطلبة بين الجامعات الرسمية في المملكة.

وأكد رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الدكتور مشهور الرفاعي حرص الجامعة على تحقيق رؤى سمو الأميرة سمية رئيس مجلس أمناء الجامعة في السعي إلى وضع الأردن في مصاف الدول المتقدمة علميا وتكنولوجيا من خلال تشجيع الشباب على الريادة والابتكار.

ومن جانبه، أكد مدير مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الدكتور عبد الرحيم ابو البصل، دور المركز وغيره من المؤسسات الوطنية في دعم الطلبة المبدعين، باعتباره مصدراً رسمياً لبناء معارف طلبة الجامعات والباحثين والمخترعين وأصحاب المبادرة الشخصية وتعزيز وبناء قدراتهم الفردية، استناداً للهدف الإستراتيجي للمركز والمتمثل في دعم النمو الاقتصادي من خلال توفير الخدمات والبرامج الهادفة إلى تنمية الريادة وتسويق التكنولوجيا.

وحصلت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، على المركز الثاني في محور الأنظمة الذكية، للطلبة (أمل الطحان، نتالي أيوب، لجين الدباس) وبإشراف د. طلال العدوان–قسم هندسة الحاسوب.

كما حصلت على المركز الثالث في الأنظمة الذكية، للطلبة (لانا عيسى، ميس اليوسف) وبإشراف د. فراس غانم–قسم هندسة البرمجيات. إضافة إلى الحصول على المركز الثاني في محور التكنولوجيا الصناعية والانتاجية للطلبة (أحمد حداد، رجائي أبو صقر، إسماعيل هارون) بإشراف د. سفيان المجالي–قسم هندسة البرمجيات.

ونالت الطالبتان (ربى الجندي، ميس الياسين) المركز الثاني في محور تكنولوجيا المعلومات وبإشراف د. نائلة الماضي–قسم علم الحاسوب، والمركز الثالث عن محور تكنولوجيا المعلومات، للطلبة (سوسان العزازي، دانا عبيد، أسيل قعدان) بإشراف د. فراس غانم–قسم هندسة البرمجيات.

إضافة على المركز الثاني في محور السلامة العامة للطالب (شفيق سعيفان) وبإشراف د. أشرف القدومي–قسم هندسة الحاسوب.

وكانت المنافسة تحدياً حقيقياً، حيث تمكنت 35% فقط من المشاريع المتقدمة من الوصول إلى المسابقة النهائية. حيث شمل المهرجان التكنولوجي الوطني العاشر على تسعة محاور رئيسية وهي: التكنولوجيا الخضراء والمستدامة، التكنولوجيا الطبية والحيوية، تكنولوجيا الدفاع والأمن، التكنولوجيا الصناعية والإنتاجية، تكنولوجيا التعليم والتعلم الإلكتروني، تقنيات الأعمال والمجتمع، تكنولوجيا السلامة العامة وجودة الحياة، تكنولوجيا الإبتكارات لذوي الإحتياجات الخاصة، التكنولوجيا الترفيهية والألعاب.

والجدير بالذكر أن جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، شاركت بـ4 محاور من أصل 9 محاور فازت جميعها في المهرجان التكنولوجي العاشر الذي يأتي انعقاده لإبراز مساهمة الجامعات الأردنية في التنمية الوطنية الشاملة وحث المجتمع للمساهمة بكل طاقاته الإبداعية الخلاقة وتعميق القيم العلمية والرغبة في التفكير الناقد وتشجيع الابتكار المبدع وإتاحة الفرص لشباب المستقبل الذين هم عماد الوطن.