عمان - غدير السعدي

أكد وزير الشباب المهندس حديثة الخريشة ان صلب عمل الوزارة يكمن في وجود مراكز شبابية حاضنة للشباب وجاذبةلهم وان تكون بيئة صحية فكريا لهم.

واضاف الخريشة خلال لقائه مؤسسات الاعلام والصحف الرسمية بحضور امين عام الوزارة صطام عواد ومدير مدينة الحسين للشباب الدكتور عاطف الرويضان ان المراكز الشبابية حظيت بمبادرة ولي العهد بتوفير شاشات لتمكن الشباب من متابعة البطولات الرياضية الى جانب توفير خدمة الانترنت المجاني. وأعلن الخريشة أن الوزارة تعمل على جعل المراكز الشبابية نقاط جذب وعنوانا للشباب لانها بيئات صحية حاضنة من ناحية فكرية، اضافة إلى التركيز على وسائل تستقطب الشباب في اوقات فراغهم لممارسة هواياتهم، واطلاق ابداعاتهم وتوفير الامكانيات اللازمة لتنفيذها.

وكشف الخريشة أن عدد الشباب المنتسبين لــ 190 مركزا شبابيا موزعة على انحاء المملكة لا يتجاوز 60 الف شاب وشابة، فيما «نسعى الى ان تصل إلى 250-300 الف خلال اقل من سنتين». واضاف الخريشة «لمسنا تحسنا في الارقام حيث كان عدد منتسبي المراكز في محافظة المفرق بداية العام الحالي 3350 وارتفع العدد الى 4200 اي نحو 27%، فيما ارتفع عدد المنتسبين في المحافظات للاندية بسبب فتح المراكز الشبابية المغلقة والتركيز على العمل الاصيل وليس الاستثنائي، وعكس الاولويات في المراكز الشبابية لان 90% من وقت وجهد المركز كان ينصب على الانشطة والبرامج والتي تستهدف عددا اقل بالنسبة للانشطة، بالاضافة الى توزيع عدد من وسائل النقل على المراكز في المحافظات.

وأشار إلى ان دوام المراكز للساعة السابعة مساء ليتلاءم مع اوقات فراغ الشباب، منوها بان الوزارة بصدد توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم لاختيار مدارس معينة تابعة لمنطقة البلدية وتتضمن ساحة وملعبا وقاعة لممارسة فعاليات شبابية لتكون ذراعا للمركز وهذا يساعدنا في استقطاب الشباب، وتوفير ساحة وملعب لممارسة رياضات تستوعب الشباب في المراكز التي سيتم انشاؤها.

الأندية الرياضية

وقال الخريشة إن الاندية الرياضية تحتاج الى اعادة نظر وتعديل نظامها، واستدرك «لكننا ننتظر تعديل قانون المجلس الاعلى للشباب، وتعديل مدة الهيئة الادارية الى 4 سنوات بدل سنتين حتى تتمكن الهيئة الادارية المنتخبة من تتنفذ برنامجها».

معسكرات الحسين للعمل والبناء

ولفت إلى أن الوزارة تعمل على انشاء بعض المعسكرات ضمن الاندية من خلال المعسكرات النهارية والمبيت، و»سوف نستهدف المناطق التي يوجد فيها اندية ولا يوجد مراكز شبابية وسيتم اشراكهم في المعسكرات، كما سيتم التوجه للمدارس الخاصة وابناء المغتربين خلال فترة العطلة الصيفية لاشراكهم في المعسكرات التي تحمل قالبا جديدا بعيدا عن التلقين».

وحول انشاء مظلة رسمية مسؤولة عن المبادرات قال «نهتم بالمبادرات الشبابية ومخصص ضمن خطة المراكز الشبابية 25% من الموازنة الموجهة للمركز، ولدينا قسم مختص في مديرية الشؤون الشبابية بالمبادرات والرقابة عليها، ونطبق محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب في برامجنا الشبابية.