عمان - حنين الجعفري

ثمنت رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا الأميرة سميّة بنت الحسن الجهود الطيبة التي تقودها الجامعة في تطوير وبناء قدرات المجتمع العلمي في المملكة في حقل التعليم الإلكتروني.

جاء ذلك في كلمة القاها بالنيابة عنها رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي خلال افتتاح «مؤتمر تعزيز ضبط الجودة في التعليـم الالكتروني» الذي عقد فــي رحاب الجامعة كأحد نشاطات مشرع تمبس الذي يحمل نفس العنوان والذي يسعى إلى تعزيز الإصلاح وتحديث التعليم العالي في الأردن عبر إدخال نظام وطني لضمان الجودة للتعلم المعزز بالتكنولوجيا.

ويهدف المشروع الرئيسي إلى تحسين وتطوير وتنفيذ معايير الاعتماد والمبادئ التوجيهية والإجراءات الخاصة بعملية ضبط الجودة في برامج التعلم الإلكتروني على المستوى الوطني.

ويتألف المشروع الذي تقوده الجامعة للتكنولوجيا من شراكة أردنية أوروبية تتضمن خمس جامعات أردنية وهي جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا والجامعة الأردنية وجامعة اليرموك والجامعة الهاشمية وجامعة الحسين بن طلال إضافة إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي واتحاد الجامعات العربية وخمس مؤسسات وجامعات اوروبية. وفي السياق أشار الرفاعي إلى ضرورة التطوير والتغيير الذي أصبح أداة مهمة وضرورية للتغلب على المعوقات التي تواجه البرامج الأكاديمية في الكليات والجامعات الاردنية ورفع مستوى ونوعية النظم التعليمية وارتباطها باحتياجات سوق العمل ومتطلباتها وأهمية التعليم الإلكتروني بتشجيع المواطنين على مواصلة التعلم مدى الحياة وفي جميع الأعمار.

كما أكد نائب رئيس جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا ومدير المشروع الدكتور عبدالله الزعبي ضرورة تطبيق معايير الجودة بهدف تشجيع مؤسسات التعليم العالي على تبني وإطلاق برامج اكاديمية جديدة عبر التعلم الإلكتروني الذي أضحى ظاهرة اكتسبت أهمية متزايدة في السنوات الأخيرة لعمق أثرها على التعلم مدى الحياة والتدريب المتخصص، إذ أثارت اهتماماً خاصاً عندما أطلقت الجامعات الأمريكية، بما في ذلك ستانفورد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وهارفارد، مبادرات تدريبية عبر الإنترنت ذات تأثير كبير، وجذبت عدداً كبيراً جداً من المستخدمين عبر المصادر التعليمية المفتوحة والمواد المكثفة على الانترنت (موكس). واضاف أن التعليم الإلكتروني هو وسيلة لمواكبة العصر لتحقيق قدر عالٍ من الإبداع وتنمية المهارات لدى المتلقى والتقليل من التلقين في وقت أصبح من السهل الوصول إلى المعلومة ومشاهدة فيديوهات ورسوم توضيحية لتصل المعلومة إلى المتعلم بيسر وسهولة.

مدير برنامج التعليم والشباب في المفوضية الاوروبية في عمان جوب ارتس أكد في كلمة القاها أهمية تعزيز المشاركة الفعلية في البرامج الدولية المدعومة من الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن برنامج إيراسموس بلس يهدف إلى تطوير وتحسين جودة التعليم العالي في عدد من دول العالم.

وأوضح ارتس أن البرنامج يُعنى في بناء قدرات مؤسسات التعليم العالي وتعزيز فرص مشاركة الطلبة وكوادر الجامعات الإدارية والأكاديمية في التبادل المعرفي والمهني إقليمياً وأوروبياً، إضافةً لتوفير منح طلابية لمختلف المستويات التعليمية. واستعرض تطور البرنامج والأهداف والشروط والتعليمات الخاصة للاستفادة من برنامج التبادل الدولي ومشاريع بناء وتطوير قدرات الجامعات.

مديرة مركز التعلم الإلكتروني في جامعة كاتالونيا المفتوحة في اسبانيا الدكتورة كريستين أبل، اشادت بالتعاون المثمر للجامعات الاردنية مع مثيلاتها الاوروبية والفوائد الكبيرة التي يجنيها الطرفان من الإنفتاح والحوار وتبادل التجارب والخبرات.

وشددت على ضرورة تعزيز وتعميق هذا التعاون وزيادة المشاركة في المشاريع الأوروبية واستثمار فرص الإسهام في فضاء التعلم الإلكتروني الذي يمثل مجالاً رحباً للتميز والإبداع والعالمية.