عمان - غدير السعدي

«دروب الخير» مبادرة شبابية تطوعية تهدف الى خدمة المجتمع المحلي، معنية بفئة الأشخاص من ذوي الإعاقة بشكل خاص وفئات المجتمع المهمشة.

تهدف المبادرة الى نشر الوعي بين مختلف شرائح المجتمع حول فئة ذوي الاعاقة والتثقيف بطرق ووسائل مختلفة حول اسباب الاعاقات وطرق الوقاية منها، وتثمين جهود ذوي الاعاقة واظهار جوانب التميز والابداع لديهم وتنميتها وفق الامكانات المتاحة، ودمج ذوي الاعاقة بالحياة العامة كونهم جزءاً من المجتمع من خلال اشراكهم بالحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية، وترسيخ قيم التعاون واحترام الاخر وقبول الاختلاف.

وقالت اريج جبر مؤسسة ومسؤولة المبادرة «بدأت اعمالنا منذ عام 2012 بدعم من هيئة شباب «كلنا الاردن» حيث تم تنفيذ نحو 56 فعالية في عدة مجالات متنوعة.

وأضافت «تعمل المبادرة تحت شعار «مهمتنا إنسان وحبنا للخير عقيدة»، فيما لدينا ما يقارب 300 متطوع من مختلف انحاء المملكة وما يقارب 50 عضواً بالمبادرة».

ولفتت الى ان محاور عمل المبادرة تتمحور في العمل التطوعي الميداني، تنمية المجتمع المحلي، توعية وثقيف، أعمال اجتماعية وثقافية، أعمال خيرية وإنسانية، دعم وإشراك، التمكين والتدريب وبناء القدرات.

واضافت جبر «نفذت المبادرة عدداً من النشاطات، أبرزها: حفل «نحن قادرون» لدعم الأشخاص من ذوي الإعاقة، «حملة المساواة» لتعديل السلوك والاتجاهات السلبية تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة بالمجتمع، حملة «من حقي أن أتعلم» بوسيلة لمرحلة رياض الأطفال، حملة «الحركة بركة « لمرحلة رياض الأطفال، حملة «سفيرات العاصفة»، ورشة تدريبية للتوعية باضرار المخدرات، حملة «من حقي أن أتزوج» للأشخاص ذوي الإعاقة، مناظرة التمييز ضد الأشخاص ذوي الإعاقة، دورة استراتيجيات التعامل مع الفكر المتطرف، دورة اضطراب ضعف الانتباه والنشاط الزائد عند الأطفال، دورة أساسيات علم الحياة، حملة «مبلم» بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، دورة صناعة السعادة اليوم الطبي المجاني».

وبينت جبر انه تم توفير حصص تدريبية للأشخاص من ذوي الإعاقة على فن طي الورق الياباني (الأوريغامي) لصعوبات وبطء التعلم، حفل وبازار مركز روح الشرق للتطوير المخصص لفئات الاعاقة العقلية والتوحد، حفل مركز الحجي التخصصي للاطفال من ذوي الاعاقة في الزرقاء عن فئات التوحد الاعاقة السمعية الاعاقة البصرية صعوبات وبطء التعلم الاعاقة الحركية اضطرابات النطق واللغة اعاقة عقلية، وحفل الدمج الشامل تم خلاله توزيع كراسي متحركة للاطفال ذوي الاعاقة الحركية. بالاضافة الى نشاط «ما بدنا حرب بدنا سلام وموسيقى»، حملة «معلومة حلوة» للتوعية بالشارع المحلي، حملة «انا طفل مستقل» لمرحلة رياض الأطفال، مشروع الدمج الشامل للاطفال من ذوي الاعاقة برياض الاطفال لفئة التوحد، حملة «دفء» لكسوة الشتاء، بالاضافة الى تصميم فيديوهات مصورة ونشرها للتوعية حول فئات التربية الخاصة المختلفة، واقامة افطارات رمضانية للأيتام، زيارة لدار الضيافة للمسنين، تطبيق برنامج التعلم من خلال اللعب لمرحلة رياض الاطفال، وبرنامج القصة ومسرح الدمى لمرحلة رياض الاطفال. وكشفت جبر ان خطتهم المستقبلية تتلخص في إنشاء جمعية تحت مظلة وزارة التنمية الاجتماعية بهدف خدمة المجتمع المحلي ودعم واشراك وتمكين وتدريب وتأهيل فئات التربية الخاصة المختلفة وفئات المجتمع المهمشة، وتم التنسيق لشهر رمضان المبارك القادم لاقامة إفطار الأيتام الرمضاني «بسمتهم جنة»، زيارة «إحسان» لدار الضيافة للمسنين.

وتعمل المبادرة ضمن نظام داخلي للحقوق والواجبات وشروط الانضمام والاسس والمعايير العامة منذ بداية تأسيسها، وتشتمل نشاطاتها على العمل التطوعي الميداني، اقامة الورش والدورات التدريبية، الندوات الحوارات التثقيفية والتوعوية، الزيارات الميدانية الخيرية، اقامة احتفالات وفعاليات بكافة المناسبات الاجتماعية والوطنية، جلسات تدريبية، دعم وتمكين الإرشاد والتوجيه للأعمال الفنية والإبداعية.

تم تكريم المبادرة من قبل هيئة الأمم المتحدة للمتطوعين منتدى الوسطية للفكر والثقافة جمعية ابو علندا للتنمية الإجتماعية، جمعية رابطة أهالي كفرعانة، مديرية تربية سحاب، الهيئة العامة للوسطية ونبذ العنف هيئة شباب كلنا الأردن/ صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.