عمان -بترا

قال رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية الدكتور إبراهيم بني هاني إن اللجنة ناقشت اللغط الذي أثير مؤخرا حول شحنة القمح المستوردة من رومانيا ومدى صلاحيتها للاستهلاك البشري.

وأضاف، خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاثنين بحضور وزيري الصناعة والتجارة يعرب القضاة والصحة محمود الشياب وامين عام وزارة الصناعة والتجارة يوسف الشمالي ومدير عام المواصفات والمقاييس حيدر الزبن ومديرة المختبرات في المؤسسة العامة للغذاء والدواء لبنى القسوس، ان اللغط الذي اثير حول الشحنة جاء نتيجة لتضارب نتائج الفحوصات المخبرية لعينات من هذه الشحنة.

واشار بني هاني إلى أنه وبعد اجراء الفحوصات المخبرية على عينات من الشحنة "تبين صلاحيتها للاستهلاك البشري".

بدوره، بين القضاة ان اي غذاء يدخل للأردن يتم فحصه عن طريق المؤسسة العامة للغذاء والدواء، مؤكدا حرص الوزارة على امن وصحة المواطن .

وتابع أنه بعد تضارب نتائج العينات المخبرية تم تشكيل لجنة ضمت العديد من الجهات المعنية، حيث أجريت فحوصات مخبرية عليها، والتي أظهرت "صلاحية الشحنة للاستهلاك البشري".

من ناحيته، شدد الشياب على ان امن الغذاء الاردني فوق اي اعتبار، قائلاً ان الوزارة لا تستهين بشيء يرتبط بصحة المواطن.

وأكد أن الفحوصات المخبرية التي تم إجراؤها على الشحنة "أثبتت صحتها وصلاحيتها للاستهلاك".

بدورهما، أكد الزبن والقسوس "صحة شحنة القمح وصلاحيتها للاستهلاك البشري".