القاهرة - الأناضول

قُتل ضابط وأُصيب شرطي، اليوم الأحد، بنيران مسلحين مجهولين استهدفوا حاجزا أمنيا في محافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر للأناضول، مفضلًا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول له التصريح لوسائل الإعلام، إن "مسلحين مجهولين (لم يحدد عددهم) قتلوا ضابطا وأصابوا أمين شرطة (رتبة أقل من ضابط) بطلق ناري في الرأس، أثناء استهدافهم حاجزا أمنيا على الطريق الدائري بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء".

ووفق المصدر ذاته، فقد نقل جثمان الضابط القتيل لمستشفى العريش العسكري، فيما نقل الشرطي المصاب لأحد المستشفيات العسكرية بالقاهرة في حالة صحية حرجة.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث، فيما لم تصدر السلطات المصرية بيانا بشأن الواقعة حتى الساعة 15:50 تغ.

وتنشط في محافظة شمال سيناء المصرية عدة تنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثان 2014، مبايعة أمير تنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادي، وغيّر اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.