مانيلا - رويترز

وصل طراد صواريخ من البحرية الروسية إلى المياه الإقليمية الفلبينية اليوم الخميس لإجراء مناورات مشتركة في إطار مساعي مانيلا لإقامة علاقات أمنية جديدة وفقا لسياسة الرئيس رودريجو دوتيرتي الخارجية المرتكزة على التقرب من الخصوم التقليديين لواشنطن.

ووصل طراد الصواريخ الموجهة (فارياج) ترافقه ناقلة الوقود (بيشنج) الفلبين في مستهل زيارة ودية تستغرق أربعة أيام وهي ثاني زيارة من نوعها تقوم بها سفن حربية روسية خلال ثلاثة أشهر.

يأتي هذا في إطار ما يصفه دوتيرتي بمسعى لانتهاج "سياسة خارجية مستقلة" يكفلها له الدستور.