عمان - الرأي - عقد في مقر جمعية رجال الأعمال الأردنيين الماضي اجتماع الهيئة العامة العادية للجمعية عن العام 2016 برئاسة رئيس الجمعية حمدي الطباع .

وأكد الطباع في كلمته حرص مجلس الادارة على الاستمرار في خدمة أعضاء الجمعية ومواصلة العمل على تطوير الجمعية والارتقاء بأدائها لتبقى في مقدمة هيئات القطاع الخاص في الأردن والمساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني، حيث تمكن الأردن من تخطي الأزمة الإقتصادية والسياسية التي عصفت بالمنطقة وذلك بفضل جهود القيادة الهاشمية وقراراتها الحكيمة، والتي ساهمت أيضاً في النجاح المتميز لقمة جامعة الدول العربية الأخيرة والتي عقدت في الأردن حيث نجحت في استقطاب كافة القادة العرب.

كما أشار تقرير مجلس الإدارة إلى نشاطات ولقاءات العام 2016 على الصعيد المحلي والعربي والدولي، إذ قامت الجمعية باللقاء مع رئيس الحكومة التونسية وعدد من المسؤولين الحكوميين ووفد من رجال الأعمال التونسيين، ولقاء السفير الإماراتي لدى المملكة، واستقبال وزير الإقتصاد والمالية المكلف بالصناعة الجيبوتي، اضافة إلى لقاء مجلس الغرف السعودية في مقر الجمعية، وحضور اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المصرية.

دولياً قامت الجمعية بتنظيم منتدى الأعمال الأردني التركي والإجتماعات المنبثقة عنه، لقاء وفد البنك الدولي، استقبال وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي، استضافة اجتماعات مجلس العلاقات الإقتصادية الخارجية التركية، المشاركة في مؤتمر الشراكة العربي الهندي، اجتماعات مجلس الأعمال الأردني الفرنسي، هذا بالإضافة للعديد من النشاطات الأخرى التي تمت خلال العام الماضي.

ثم تلا مدقق الحسابات ديليوت تقرير المدقق وأقرت الهيئة العامة التقرير السنوي للجمعية للعام 2016 والحسابات الختامية للسنة المالية 2016 وصادقت عليها وأعادت انتخاب شركة ديليوت مدققاً خارجياً لعام 2017. كما تم إقرار خطة العمل والموازنة التقديرية للعام الحالي 2017 وأخيراً، تم إقرار عدد من تعديلات النظام الأساسي لجمعية رجال الأعمال الأردنيين لسنة 2017 والتي من شأنها توسيع قاعد العضوي في الجمعية.