الرأي - رصد

في مشهد لم يصدقه كل من رآه يُبث حياً أمام عينيه على فيسبوك لايف، أقدم رجل أميركي يدعى ستيف ستيفنز على بث جريمة مروعة اقترفها بكل دم بارد بحق رجل عجوز يبلغ من العمر 78 عاماً.

الرجل الثلاثيني الذي أقلق كليفلاند، ونشر الصدمة بين سكانها في ولاية أوهايو الأميركية، صور فعلته الأحد، ولم يكتف بذلك، بل بث فيديو آخر وهو يقود سيارته، ويؤكد فيه أنه قتل حتى الآن 13 شخصاً، وهو في طريقه إلى قتل آخرين.

إلى ذلك، التقت وسائل إعلام أميركية ابن الرجل القتيل الذي بدت عليه الصدمة والذهول، وهو يردد " لقد تم قتل رجل بريء، لا ذنب له، ودون أي مبرر". في حين بدت ابنته منهارة غير قادرة على الكلام.

من جهتها، أعلنت الشرطة في أوهايو الأحد أنها عممت صورة الرجل على كافة النقاط والمراكز الأمنية من أجل القبض عليه.

وقالت إدارة شرطة كليفلاند إنها تبحث عن ستيف ستيفنس فيما يتعلق بقتل شخص في المدينة لم تكشف الشرطة عن هويته. وأضافت أنه مسلح وخطير.

وتذكّر تلك الجريمة البشعة، بحادثة أخرى وقعت في يناير الماضي حيث وجهت اتهامات لأربعة من السود في شيكاغو بمهاجمة شاب أبيض مقعد عمره 18 عاما، وبث الهجوم على فيسبوك لايف، وهم يتهكمون عليه بألفاظ عنصرية مناهضة للبيض.

العربية.نت