عمان - سهير بشناق

استكمالا لعملية تحسين دخول العاملين في دور الرعاية الإيوائية في ضوء نظم تعيينهم المتمثلة في نظام الخدمة المدنية ونظام شراء الخدمات من الجمعيات، صدر القرار الثاني للحكومة بشأن زيادة علاوة الموظفين العاملين في دور الرعاية على نظام الخدمة المدنية ، الذي اتخذه مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة نهاية الأسبوع الماضي ، ومفاده رفع علاوة العاملين على نظام الخدمة المدنية في دور الرعاية الإيوائية تبعا لقطاعات عملهم على النحو التالي.: فقد أصبحت علاوة موظفي مراكز رعاية وتأهيل المعوقين 50%من مجمل رواتبهم الأساسية بدلا من 20%، بينما أصبحت علاوة موظفي دور الأحداث ومراكز رعاية المتسولين ودور الوفاق الأسري 40% بدلا من 20%، أما علاوة موظفي دور رعاية الأطفال فقد أصبحت 35% بدلا من 20%..

وقال وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزة، بان قرار رفع العلاوة الإيوائية للعاملين في دور الرعاية من فئة موظفي الخدمة المدنية، جاء تثمينا للدور المهني الإنساني الذي يلعبه العاملون في دور الرعاية الاجتماعية التي تقدم خدماتها لذوي الظروف والاحتياجات الخاصة (كذوي الإعاقة العقلية الشديدة والمتعددة والأحداث المتهمين والمدانين بخرق القانون والأيتام والنساء ضحايا العنف الأسري) على مدار الساعة، وتحفيزا لهم على مواصلة عطائهم الإنساني وقيامهم بأعبائهم الوظيفية.

وأضاف عزايزة بان قرار رفع العلاوة الإيوائية يؤثر إيجابا في 650 موظفا وموظفة من موظفي الوزارة، وينسجم مع سياسة المحافظة على الموارد البشرية المؤهلة في دور الرعاية ، ويجعل مراكز الرعاية مناطق جذب للموظفين. وأشار عزايزة إلى إن هذا القرار هو الثاني للحكومة في مجال تحسين رواتب العاملين في دور الرعاية ،على اعتبار ان القرار الأول يرتبط برفع أجور العاملين في دور الرعاية على نظام شراء الخدمات من الجمعيات، فوق الحد الأدنى للأجور المعمول له،بل على نحو يساوي بين العاملين على نظامي الخدمة المدنية وشراء الخدمات.

وأوضح وزير التنمية الاجتماعية بان الوزارة تمضي قدما في تحقيق الأهداف المشار إليها في البيان الوزاري للحكومة على صعيد العمل الاجتماعي والمتمثلة في مشروع قانون العمل الاجتماعي الأردني ومهننة العمل الاجتماعي الأردني.