الرأي - رصد

عرض التلفزيون السوري وقناة روسية صورا من داخل مطار الشعيرات في حمص بعد تعرضه لغارة أميركية عبر 59 صاروخاً من نوع توماهوك فجر الجمعة.

وبحسب الفيديو يظهر وقوع أضرار بالغة لحقت بقاعدة الشعيرات في حمص، جراء الضربات الأميركية.

يذكر أن هذا المطار هو الذي استخدم لإقلاع الطائرات التي قصفت خان شيخون في إدلب بالكيماوي وخلفت 100 قتيل و400 جريح.

هذا وأعلنت روسيا أن كل طائرات النظام السوري في القاعدة الجوية أصبحت خارج الخدمة، فيما أعلن التلفزيون الروسي أن 9 طائرات تابعة للنظام السوري تم تدميرها بالغارة الأميركية.

إلى ذلك، أفادت الخارجية الأميركية على حسابها على "تويتر" أنها تقوم بتقييم نتائج الضربة، ولكن الدلائل الأولية تشير إلى أن الضربة قد ألحقت أضرارا بالغة بالطائرات السورية في مطار الشعيرات.

فيما أفاد بيان صادر عن قوات النظام السوري بسقوط سبعة قتلى وتسعة جرحى في الضربة الأميركية، وإحداث أضرار مادية كبيرة بالمطار.

وتلا المتحدث باسم جيش النظام السوري بياناً قال فيه إن "الرد على الضربة الأميركية سيكون الاستمرار في "سحق الإرهاب" واستعادة السلام والأمن في عموم البلاد".

وكان إعلام النظام السوري ندد في وقت سابق الجمعة بـما أسماه "العدوان الأميركي" بعد الضربة على قاعدة الشعيرات في حمص. وذكر تلفزيون النظام السوري صباح الجمعة أن "عدواناً أميركياً ضرب أهدافاً عسكرية سورية بعدد من الصواريخ".

ونقل عن مصدر عسكري سوري قوله إن الهجوم على القاعدة الجوية السورية أدى إلى وقوع "خسائر".