الرأي - رصد

قالت وسائل إعلام سعودية، إن مبتعثين سعوديين توفيا في ظروف غامضة في مدينة روكفورد الأميركية بولاية إلينوي، حيث عثر على جثتيهما في مرآب سيارات، مساء السبت الماضي.

وحسب وسائل الإعلام السعودية، فإن تحقيقا فتح في الحادث لمعرفة أسباب الوفاة، إذ تشير المعلومات الأولية إلى احتمالية وفاتهما اختناقًا بعد ملاحظة ارتفاع مستويات أول أكسيد الكربون في المرآب لحظة العثور عليهما.

وقالت السلطات المحلية أنها أحالت المتوفين إلى الطب الشرعي لتشريح جثتي الطالبين لتحديد سبب وفاتهما، وأن السلطات الأمنية باشرت حادثة وفاة الطالبين وهما أمجد بالخير، ومحمد مفتي، ويبلغان من العمر 24 و21 عاما.