أعلنت شركة سامسونج الكترونيكس المشرق العربي عن افتتاحها مشروعين يعنيان بالتعليم في كل من نابلس وجنين، وذلك بحضور ممثلين عن الحكومة الفلسطينية، مؤسسات المجتمع المدني، القطاع الخاص، وفد من شركة سامسونج المشرق العربي ووكلاء شركة سامسونج في فلسطين.

فمن خلال هذين المشروعين تستكمل سامسونج الكترونيكس المشرق العربي مشاريعها التنموية والتي بدأت في تنفيذها في بلاد المشرق العربي والتي تعنى بتنمية قدرات الأطفال وتحسين نوعية التعليم وذلك من خلال تطويع التكنولوجيا والتقنيات التي تبتكرها الشركة في هذا المجال.

وقد عملت سامسونج الكترونيكس المشرق العربي على تمويل ودعم مشروعين بالتعاون مع مؤسسة الناشر، ففي نابلس عملت مؤسسة الناشر وبالشراكة مع إدارة كلية الروضة على إنشاء «مكتبة سامسونج الإلكترونية» في الكلية. وفي جنين، أنشأت مؤسسة الناشر وبالشراكة مع بلدية عرابة «مختبر سامسونج للابتكار». وتم الاعلان عن هذين المشروعين في مؤتمر صحفي عقد في فندق موفنبيك رام الله بحضور ممثلي وسائل الإعلام الفلسطينية.