عمان (بترا)- أكدت منسق ملتقى البرلمانيات الأردنيات النائب وفاء بني مصطفى أهمية تبني الحكومات للبرامج التي من شأنها تمكين النساء اقتصاديا، لاعتبارات تصب باتجاه المصالح الوطنية وكأولوية وطنية للتقدم وتحقيق التنمية.

جاء ذلك خلال ترؤسها امس الاثنين الوفد البرلماني المشارك في اجتماع الأمم المتحدة 61، المنعقد في نيويورك، والذي ينظمه الاتحاد البرلماني الدولي وهيئة الأمم المتحدة للنساء.

وأشارت بني مصطفى إلى أهم الإجراءات التي نجح الأردن بتطبيقها لتحفيز المشاركة الاقتصادية، تأمين الأمومة في قانون الضمان الاجتماعي، وإصدار نظام العمل المرن مؤخرا.

وشددت على أهمية تحسين البيئة التشريعية من خلال تعديل سن تقاعد النساء، وإلزامية إنشاء الحضانات، وضمانات بيئة العمل، وتوفير الإعفاءات الضريبية اللازمة في حال تشغيل نسبة معينة من النساء.

وفيما يتعلق بفرص اللاجئات والنازحات في العمل اللائق، قالت بني مصطفى «إنه ليس خافيا على أحد الدور الكبير الذي يقوم به الأردن تجاه موضوع اللاجئين، حيث تم إصدار أكثر من 37 ألف تصريح عمل للسوريين».

ولفتت إلى أهمية النظر للتحديات الاقتصادية التي تعاني منها النساء في المجتمعات المستضيفة للاجئين.

يشار إلى أن الوفد يضم أيضاً رئيس لجنة التوجيه الوطني النيابية عبدالله عبيدات.