عمان - نسرين الكرد

اكد امين عام وزارة تطوير القطاع العام عبد الله القضاة لدى افتتاحه امس ورشة عمل «التحديات المتعلقة بالموارد البشرية في القطاع العام» أهمية تقديم مقترحات لإعادة هيكلة الموارد البشرية في القطاع العام والخروج بجملة من التوصيات حول اصلاح الادارة العامة.

وكان القضاة افتتح اعمال الورشة مندوبا عن وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة وبحضور رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات.

من جانبه استعرض الهميسات أبرز تحديات الموارد البشرية ومنها التراكمات والتشوهات في الجهاز الحكومي من حيث أعداد الموظفين، ومؤهلاتهم، وتوزيعهم في الدوائر الحكومية بالاضافة الى ضعف الربط بين الأداء الفردي والمؤسسي.

وقدم امين عام ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر عرضاً حول واقع حال الموارد البشرية في الجهاز الحكومي والمؤشرات الكمية والنوعية في هذا الجانب.

من جانبها قالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة والتي حضرت جانباً من الورشة إن الانتقال الى حكومة ذات كفاءة وفاعلية لا يقع على عاتق وزارة تطوير القطاع العام بل هو مسؤولية جماعية مؤكدة بان موظف القطاع العام لديه المهارات والقدرات القادرة على التطوير. وأضافت أن «ما نحتاجه اليوم هو مقترحات نخرج بها بخارطة طريق تقودنا الى حكومة رشيقة وقادرة على القيام بمهامها».

هذا وقدم العديد من الخبراء المختصين وعدد من مدراء الموارد البشرية جملة من الملاحظات والمقترحات المرتبطة بواقع حال الموارد البشرية.

وفي ختام الورشة تم الخروج بعدد من النتائج والتوصيات التي سيصار الى دراستها من قبل المعنيين من الوزارة وديوان الخدمة المدنية واتخاذ ما يلزم من اجراءات بشأنها.