الرأي - انترنت

كشفت صحيفة «ذا صن» الإنجليزية، أن إدارة نادي الإنتر قدمت عرضا ماليا مغريا لانطونيو كونتي المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي من أجل تدريب «النيراتزوري» بداية من الموسم المقبل.

وحسب الصحيفة الإنجليزية، واسعة الانتشار، فإن إدارة الإنتر اقترحت على كونتي راتبًا سنوياً ضعف ما يتقاضاه حاليًا من خزينة نادي تشيلسي، وهو الراتب السنوي الذي سيجعل منه صاحب أعلى الرواتب بين مدربي الأندية في العالم، بعدما عرضت عليه مبلغ 13 مليون جنيه إسترليني، في وقت انه لا يتقاضى حاليًا سوى 6.5 ملايين باوند إسترليني، إذ يعتبر في المركز الثامن كأعلى راتب بين مدربي الدوري الإنجليزي رغم انه يقود الفريق اللندني لتصدر الترتيب العام لمسابقة «البريميرليج» وبات قريباً جداً من إحراز اللقب.

ويأتي تفكير ملاك إنتر ميلان في كونتي بعد نجاحه في إعادة «البلوز» إلى سكة الانتصارات تماماً مثلما فعل مع نادي يوفنتوس الإيطالي من قبل، وهو ما دفعهم للمراهنة على خبرته وتجربته لقيادة «النيراتزوري « للصعود إلى منصات التتويج التي لم يصعدها منذ أعوام طويلة.

ويأمل صناع القرار في الإنتر إلى تكرار سيناريو مورينيو مع كونتي، بعدما نجح البرتغالي في تحقيق الثلاثية التاريخية مع الفريق في عام 2010 ، بتتويجه بلقب الدوري والكأس و دوري أبطال أوروبا ، قبل ان يفقد بعدها الفريق بريقه ومكانته محليًا وقاريًا.

وفي حال وافق كونتي على عرض الإنتر، فإن إدارة النادي الإيطالي سوف ترصد ميزانية ضخمة لجلب الأسماء الوازنة القادرة على تجسيد خططه على أرض الواقع، مثل انتداب الأرجنتيني سيرجيو اغويرو من مانشستر سيتي الإنجليزي والتشيلي اليكسيس سانشيز من أرسنال الإنجليزي لتشكيل ثنائي هجومي ضارب.