عمان–الراي

برعاية الأميرة عالية الطباع ، يفتتح في السادسة والنصف من مساء الخميس 23 الجاري، في جاليري نبض معرض لأعمال الفنانة السورية/الكندية رشا كزبري خجا بعنوان «تناغم الحركة». ويستمر المعرض لغاية 19 نيسان 2017.

تنظر كزبري الى عملها على انه انعكاس للحركة الروحية والذهنية والمادية التي بدونها يفقد الكون توازنه الديناميكي. وهي تحتفي بالحركة عبر أخذ المُشاهد في رحلة داخل اعمالها، فتبدو طيورها وكأنها تطير او تنزلق عبر قماشة الرسم في تدفق متواصل من الالوان ومن انماط الطاقة الحيّة لتصنع توازناً بين التصوير والتجريد، وبين الحاضر والغائب.

لوحات رشا هي عبارة عن امتداد ديناميكي (حركي) لنفسيتها. وهي تقول في ذلك: «عملي هو مرآة لكفاحي الابدي من اجل العثور على التوازن ,فالحياة تعني ان تبقى متحركاً».

وُلدت كزبري دمشق. وعاشت في مناطق مختلفة من العالم كونها ابنة سفير سوري ظلّ يتنقل في بلدان عدة. تابعت رشا دراستها الجامعية في جامعة يورك بمدينة تورونتو، كندا، ودرست الرسم والتصميم في ستوديو «ريتين» للفن في تورونتو ايضاً، وتلقّت دروسا في رسوم الجداريات الفسيفساء والفريسكو والرسم على الجص. بعد ذلك تدرّبت رشا على يد الرسام الكندي جون سميث.

اقامت كزبري 8 معارض فردية في وعُرضت اعمالها في مختلف انحاء العالم وتعيش اليوم وتعمل في دمشق.

يستمر المعرض لغاية 19 نيسان 2017.