عمان - بترا

أطلقت جمعية الحوار الوطني ومركز دراسات الرأي مساء اليوم الاثنين مبادرة "عين على الوطن" المكرسة للتفاعل البناء على وسائل التواصل الاجتماعي"وذلك بهدف تحصين شباب الوطن من الانحراف نحو التطرف والإرهاب".

وأكد الوزير الاسبق محمد داودية خلال الندوة التي أُطلقت فيها المبادرة ضرورة أن يكون الأردن نموذجاً في حرية الفكر والإبداع وحماية الشباب من العصبيات في مختلف شؤوننا الحياتية، وهي ظاهرة غير صحية تدعو إلى إثارة الفتن ونشر الفرقة، داعياً إلى ضرورة تخصيص مناهج مدرسية ومساقات جامعية لمواجهة الإرهاب الفكري والسياسي والتكفير.

وشدد على أهمية وضع خطة وطنية لمكافحة الغلو والتعصب والارهاب وإشاعة ثقافة الحوار، مع ضروة تفعيل الجوامع الوطنية المشتركة والأجندات الوطنية وأوراق الملك النقاشية.

ودعا البيان الصادر عن المبادرة، إلى توفير حوار وطني آمن يعكس منظومة القيم وفق مصفوفة تضع شواخص، تكون دليلاً لتحديد سلوك وعمل الهيئات التعليمية والثفافية والتربوية.

وأكد اعتزازه بالعرش الهاشمي والقوات المسلحة والأجهزة الامنية، داعياً إلى ضرورة ترسيخ قيم التسامح والتعددية السياسة والعدالة الاجتماعية والحداثة والتقدم.

وشدد على ضرورة تعظيم صوت الاعتدال ومواجهة الكتابات السلبية والهتافات العبثية والشطط والتعدي على الوحدة الوطنية.

ودعا البيان إلى ضرورة تطبيق القانون بعدالة وتوازن وحرية وحق حتى لا يظهر أي تعدٍ على الحريات.

وأكد أهمية وضع ضوابط ذات تأثير أخلاقي وسلطة اجتماعية للمشاركة الوطنية المسؤولة على شبكات التواصل الاجتماعي لتظل أداة من أدوات التواصل المعرفة والوحدة الوطنية.

ولفت البيان إلى بروز مؤشرات وسلبيات خطيرة جراء الاستخدام غير الرشيد وغير القانوني لوسائل التواصل الاجتماعي مما أدى إلى استثمارها في التحريض والاغتيال السياسي وإشاعة التوترات.

وأكد وجوب تعزيز الأردن نموذجاً حضارياً للدولة العربية الديمقراطية والتسامح والوسطية وحرية الفكر والإبداع وتمكين الشباب والنساء من فرص التقدم.

وشدد على محاربة الإرهاب الفكري والسياسي وادعاء احتكار الحقيقة والتخوين والتكفير داعين إلى مخاطبة الشباب وتمكينهم من الثقافة السياسية والمدنية والحوار والتسامح واليقظة.

يذكر أن المبادرة تهدف إلى إيجا د بيئة صحية مبنية على الثوابت الدستورية والمساهمة في تحصين الشباب وحمايتهم من التطرف والمساهمة في توعية المجتمع وعدم تداول الشائعات الأخبار الملفقة.

وحضر الندوة التي أدارها رئيس مجلس إدارة الرأي الزميل رمضان الرواشدة حشد من المدعوين والمهتمين والموقعين على البيان.