عمان - بترا

نظمت الهيئة الملكية الاردنية للافلام عرضا اعلاميا يوم أمس في مقر الهيئة بجبل عمان، للفليم الروائي الطويل المعنون « محبس « بحضور مخرجته اللبنانية صوفي بطرس ومنتجته الاردنية ناديا عليوات.

وتحدث الفيلم الذي تنطلق عروضه في صالات العرض المحلية بدءا من يوم الخميس المقبل، عن تلك الصورة النمطية لعائلة لبنانية تجاه اسرة خطيب ابنتها السوري، وذلك اثر حادثة اصابت العائلة قبل عشرين عاماً ابان الحرب الاهلية التي عصفت بلبنان، فالعائلة اللبنانية التي تستعد لاستقبال عريس ابنتهم لا زالت لم تتخطَ موت أحد افرادها، لتتصاعد الاحداث وينتهي الفيلم بنهاية سعيدة.

وعقب العرض دار نقاش بين المخرجة والمنتجة مع الاعلاميين، وفيه اشارت المخرجة بطرس الى ان العالم أصبح قرية واحدة ، وان فيلم «محبس» غايته ان يمد جسورا من التواصل بين الثقافات الانسانية وبلدان الجوار التي يجمعها تاريخ مشترك رغم الفوارق والرؤى والافكار المتباينة، فالفيلم يعمل على تحطيم النظرة العنصرية والتعصّب والكراهية والتحيّز خصوصا في عالم يمتليء بالأزمات والحروب والكوارث والامراض الاجتماعية.

واوضحت المنتجة عليوات، ان الفيلم جاء في فترة حرجة وظروف صعبة في غمرة بحث السوريين اللاجئين في العالم عن ملاذ، و»محبس» يناقش هذه التركة الثقيلة والدرامية، فيحوّلها من كتلة مؤلمة إلى منصة للضحك والسخرية من تلك الندوب بين العائلتين والبلدين، كما يسخر من رفضنا لبعضنا البعض.

يشار الى أن مخرجة الفيلم الذي يؤدي الادوار الرئيسة فيه نخبة من اشهر نجوم الشاشة اللبنانية والسورية من بينهم: بسام كوسا ، جوليا قصار، نادين خوري، انجزت هذا العمل بعد مسيرة في الاعمال التلفزيونية وهي تحمل شهادة الاخراج من الجامعات اللبنانية، وان المنتجة ناديا عليوات درست فنون صناعة الافلام بمعهد البحر الاحمر للعلوم السينمائية وهي تعمل حاليا في دبي.