عمان - بترا - قررت لجنة الزراعة والمياه النيابية رفع عدد من التوصيات للحكومة تتمحور حول تخفيض أسعار الأعلاف وتوفير مادة النخالة، بهدف دعم المزارعين والقطاع الزراعي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة امس الأحد برئاسة النائب خالد الحياري وحضور وزراء الصناعة والتجارة يعرب القضاة والزارعة خالد الحنيفات والمياه والري حازم الناصر والعمل علي الغزاوي وأمين عام سلطة وادي الأردن سعد أبو حمور وعدد من ممثلي الاتحادات الزراعية والمزارعين.

وقال الحياري إن اللجنة استعرضت مطالب المزارعين، والتي من أهمها: تخفيض أسعار الأعلاف، وتوفير مادة النخالة في مراكز التوزيع، وإيقاف استيراد المواشي، والسماح بزراعة أشجار النخيل في مناطق الأغوار، وإعادة النظر في رسوم تصاريح العمل وفواتير المياه للمزارعين، وإعطاء رخص حفر الآبار، فضلاً عن إنشاء مشاريع مائية تخدم المزارعين.

من جهته، قال القضاة إن وزارة الصناعة والتجارة عملت على زيادة المخزون للأعلاف لمدة 6 أشهر بهدف حماية المزارعين، مضيفاً أن الحكومة تدعم مادة النخالة بما نسبته 50%.

وبين أن الحكومة تتحمل أعباء مبلغ 33 دينارا كلفة إضافية عن كل طن من مادتي الأعلاف والقمح عند تخزينها للمزارعين، لافتاً إلى أنه تم طرح ثلاثة عطاءات من أجل استيراد مادة النخالة.

بدوره، قال الناصر «إنه تم احتجاز 65 حفارة تعمل على حفر آبار بدون تراخيص، حيث تم ضبط 800 بئر مخالف»، مضيفاً أنه تم تنفيذ 35 حفيرة للمياه في مناطق البوادي لخدمة المزارعين».

وأكد أن الأعوام المقبلة سيتم زراعة ما بين 25 الف و30 ألف دونم نخيل.

من جانبه، أكد الحنيفات أن وزارة الزراعة تعمل على النهوض بالقطاع الزراعي وتنميته، إذ تم اتخاذ العديد من الخطوات الهادفة إلى دعم وتشجيع المزارعين وخلق مزيد من فرص الاستثمار بهذا القطاع.