عمان - الرأي

تنظم رابطة الفنانين التشكيليين بمشاركة وزارة الثقافة، المتحف الوطني والجامعة الأردنية، جاليري بنك القاهرة عمان ، وأصدقاء الفنان حفل تأبين للفنان التشكيلي الرائد الخزاف محمود طه.

يستهل الحفل الذي يقام في الخامسة من مساء اليوم الاثنين بالمكتبة الوطنية بكلمات للهيئات المشاركة في التأبين، ويشتمل الحفل على معرض استعادي للفنان الراحل وعرض فيلم عن حياته وتجربته الفنية.

ويوزع في الحفل كتاب يقرأ تجربة الفنان في اشتغاله الفني ومرجعياته التي نهل منها موضوعات التجربة. يشار إلى أن الراحل محمود طه من مؤسسي رابطة التشكيليين، وعضو عدد من الهيئات الفنية العربية، وأقام عشرات المعارض في الأردن والدول العربية وأوروبا. وواصل تجربته بلا انقطاع في الرسم والخزف والحفر نحو نصف قرن، وأفاد من ملكته في الخط للاشتغال على جماليات المكان الإسلامي، وفي غالبية المعارض ظلت ذاكرته مشدودة بحلم العودة إلى مسقط رأسه يازور التي ولد فيها عام 1942. وقال رئيس الرابطة الزميل حسين نشوان، إن الراحل يعد من أبرز خزافي الوطن العربي، وقد حفر اسمه عميقاً في فن الخزف، وعبر عن مدرسة فنية لها حضورها ولها تلاميذها، وهي مدرسة تفيد من الموروث الحضاري والجمالي العربي الإسلامي، الذي يمثل هوية فنية مميزة، وفي الوقت بقي منحازا لتوظيف الفن في خدمة القضية العربية، مستفيداً من جماليات قبة الصخرة في إثراء سطح اللوحة ومفرداتها، معتبراً أن الفن وسيلة للنضال وجداراً لحماية هوية الأمة»