عمان - حاتم العبادي

أعلن رئيس الجامعة الاردنية الدكتور عزمي المحافظة ان انتخابات مجلس اتحاد طلبة الجامعة، التي ستجرى في السادس من نيسان المقبل، «خالية» من الصوت الواحد، وستكون وفقا للدوائر والقوائم النسبية المغلقة.

وكشف عن اسس جديدة لانتخابات الاتحاد، تم وضعها مؤخرا، تضمنت مساواة وزن الصوت الانتخابي لضمان العدالة بين الطلبة في مختلف الكليات والاقسام، الى جانب من شأنها تعزيز الحراك الانتخابي، بما ينعكس على التفاعلية بين الطلبة.

كما كشف المحافظة في حديث مع «الرأي» عن توجه الجامعة لاعتماد ان تكون الانتخابات في السنة المقبلة وفقا للقوائم على مستوى الكليات، بحيث تكون عملية الاختيار على مستوى الكليات، بعيدا عن التقسيم على مستوى الاقسام.

وتبدأ اليوم الاحد عملية الترشح لانتخابات مجلس اتحاد الطلبة ، حيث تستمر عملية تقديم طلبات الترشح حتى مساء الثلاثاء المقبل، لتعلن اللجنة العليا للانتخابات اسماء المرشحين الذين انطبقت عليهم الشروط في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

واشترطت اللجنة ان يكون الحد الادنى للقائمة النسبية المغلقة تسعة مرشحين والحد الاعلى خمسة عشر مرشحا ومن طلبة ست كليات على الاقل، على ان يحضر جميع الطلبة المرشحين لهذه القائمة لتعبئة النموذج المخصص وتقديم صور شخصية.

وقال الدكتور المحافظة أن الانتخابات، بحسب تعليمات اتحاد الطلبة، ستكون على مستويين، الاول على مستوى الدائرة الانتخابية، التي تعرف بأنها « كل قسم اكاديمي وكل كلية لا يوجد فيها اقسام»، بحيث يكون لكل طالب اصوات بعدد مقاعد الدائرة.

اما المستوى الثاني، اوضح المحافظة انه سيكون على مستوى الجامعة بعدد (15) مقعدا، بحيث تجري على اساس القائمة النسبية المغلقة، بحيث تتشكل كل قائمة من (9) مرشحين حدا ادنى من طلبة ست كليات على الاقل، ويكون لكل من اعضاء الهيئة العامة صوت واحد لاحدى القوائم.

ولفت الى أن التعديلات عالجت اكثر من جانب في عملية اعتماد القائمة النسبية المغلقة، لجهة انها عززت التشريك بين الطلبة باشتراط ان تتضمن القائمة طلبا من ست كليات على الاقل، الى جانب ان اعتماد القائمة النسبية والتصويت على مستوى القائمة، سيعزز عملية التفاعل في الانتخابات بين الطلبة لافراز الافضل لخدمة الطلبة.

وتضمنت التعليمات اليات حساب المقاعد المخصصة لكل قائمة، بحيث تستبعد كل قائمة حصلت على أقل من (5%) من مجموع عدد المقترعين لجميع القوائم، في حين تحصل القائمة المؤهلة على نسبة من المقاعد تساوي نسبة الاصوات التي حصلت عليها من مجموع عدد المقترعين للقوائم المؤهلة، وبحسب ترتيب اسماء المرشحين فيها.

واوضح الدكتور المحافظة ان التعليمات بينت كيفية احتساب الكسور، بحيث يوزع ما تبقى من المقاعد على القوائم المؤهلة، التي حصلت على أعلى الكسور تنازليا، وفي حال تساوي الكسور في أكثر من قائمة بعد توزيع المقاعد تجري اللجنة العليا القرعة بينها لاختيار القائمة الفائزة.

وبحسب التعليمات، يتكون مجلس اتحاد الطلبة من ممثلي الدوائر وممثلي القوائم النسبية المغلقة، إذ أعتبرت ان كل كلية لا تحتوي على اقسام اكاديمية وتمنح درجة البكالورس دائرة انتخابية واحدة، وفي هذه الحالة يجب ان لا يقل تمثيلها عن (3) اعضاء، ويعد كل قسم اكاديمي يمنح درجة البكالوريس دائرة انتخابية واحدة لا يقل تمثيلها عن عضو واحد.

وبين المحافظة أن الطلبة المسلجين في كل دائرة انتخابية ينتخبون ممثليهم في المجلس، بحيث يُمثل كل (600) طالب في الدائرة الانتخابية بعضو واحد، ويقرب كل ما يساوي او يزيد عن (300) طالب بتمثيله بعضو اخر، في حين ينتخب طلبة الدراسات العليا ومن في حكمهم في الدوائر الانتخابية الخاصة باقسام وكليات التخصص الذي يدرسون، فيما تحدد اللجنة العليا للانتخابات الدوائر الانتخابية التي ينتخب فيها طلبة المركز التي تمنح الدرجات العلمية الخاصة بها.

واشار الى أن الاقسام التي تمنح الدرجات العلمية العليا فقط، تضم الى اصغر قسم في الكلية من حيث عدد الطلبة.

وبحسب الاسس الداخلية لانتخابات مجلس الطلبة، يحق لكل قائمة ان تتخذ اسما خاصا بها شريطة ان لا يتضمن هذا الاسم، لا بشكل صريح او خفي، الاشارة الى اي تيار سياسي او طائفة دينية او عرقية، كما لا يجوز ان يتضمن اسماء الاشخاص او ما يرمز لهم او ما يخدش الحياء العام او يخالف النظام العام والاداب العامة، ولا يجوز ان يتضمن اسماء الدول او المناطق او المحافظات والمدن والقرى والاتجاهات والعشائر والعائلات والالوان، وكل ما تراه اللجنة العليا للانتخابات غير مناسب.

وتشترط التعليمات في المرشح ان يكون طالبا منتظما ومسجلا في الجامعة وانهى بنجاح (12) ساعة معتمدة على الاقل لطلبة البكالوريس او (6) ساعات معتمدة لطلبة الدراسات العليا، وان لا يقل معدله عن نقطتين للبكالوريس و(3) نقاط للدراسات العليا.

الى جانب ان يكون مسجلا في الجامعة طيلة فترة عضويته في مجلس الاتحاد وان لا يكون متوقعا تخرجه في الفصل الذي تجري فيه الانتخابات، ولا تكون اوقعت بحقه اي عقوبة تأديبية، إلا إذا تم محو اثارها او شطبها، ولا يكون موظفا.

ويحدد المتقدم للمترشح الدائرة التي يترشح عنها سواء على مستوى الدائرة الانتخابية او على مستوى القوائم النسبية المغلقة.

الى ذلك حددت اللجنة العليا للانتخاب بدء عملية تقديم الطعون بكشوفات المرشحين لديها في السابع والعشرين من الشهر الحالي، بحيث تبدأ في الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الرابعة مساء، على ان يتم الرد على تلك الطعون بالقبول او الرفض في اليوم التالي.

كما حددت موعد بدء الدعاية الانتخابية من صباح يوم ثلاثين اذار الحالي وحتى مساء الخامس من الشهر المقبل، اي قبل يوم من عملية الاقتراع.

واوضحت اللجنة ان أخر موعد للانسحاب من الترشح لمستوى الكليات والاقسام والقوائم النسبية المغلقة الخامس من اذار المقبل.

وتبدأ عملية الاقتراع في السادس من نيسان من الساعة التاسعة صباحا وحتى الرابعة من مساء اليوم نفسه.