يجد معظمنا صعوبة في إبعاد طفله عن الهاتف المحمول أو غيره من الأجهزة الذكية ، خاصة مع الكم الهائل من مقاطع الفيديو والألعاب ووسائل التواصل الاجتماعي التي يتنقّل بينها.

لكن هناك تطبيقا جديدا يُساعد الآباء على تنظيم كمية الوقت التي يمضيها أطفالهم على شبكة الإنترنت.

يضع تطبيق UnGlue حداً أقصى للوقت الذي يقضيه المستخدم على شبكة الإنترنت على كل الأجهزة - والخبر الجيد أن الآباء أنفسهم من يضع كل القواعد.

يعمل تطبيق UnGlue ، الذي أسسه أبوان أميركيان، ألون شوارتز وأليكس جوديف، على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب وأجهزة التلفاز الذكية.

في حالة اتصال الجهاز بالإنترنت، يُمكن للآباء تتبع المدة التي يقضيها الأطفال على شبكة الإنترنت.

وعندما يصلون إلى المدّة المسموحة، يُمكن للآباء منعهم من استخدام تطبيقاتٍ وألعابٍ معينة.

يُمكن وضع حدود زمنية لتطبيقاتٍ مثل Snapchat، و Facebook، وTwitter، وInstagram، و YouTube وألعاب أخرى على الهاتف المحمول.

إلا أن التطبيق لا يحجزهم عن استخدام الإنترنت بالكامل، وفقاً لموقع Tech Crunch.

الفكرة هي وضع حدٍ أقصى للوقت الذي يُمضونه على مواقع التواصل الاجتماعي وقنوات الترفيه، لكن صناع التطبيق يزعمون أن الأطفال سيمكنهم الولوج إلى الإنترنت من أجل حل الواجبات المدرسية والبحث عن المعلومات.

ويجب على الآباء يوميا ضبط كل يوم Time Bank وهو وقت محدد يوميا يُمكن للأطفال قضاؤه على الإنترنت.

يُمكن أن يحظى الأطفال بالمزيد من الوقت على تطبيقهم المفضل عند قضاء المهام المنزلية، لكن تحت إشراف الآباء أو الأوصياء على عليهم.

ولأن UnGlue يستخدم حلاً للشبكات الخاصة الافتراضية VPN، يُمكنك إدارة الأجهزة حتى مع استخدامها خارج المنزل.

ويُمكن للآباء ضبط جداول للإنترنت مصممة خصيصاً، ووضع حدود مختلفة لأيام المدرسة وأيام العطلات.

ويُمكنهم أيضاً إيقاف الإنترنت في حالة المناسبات الكبيرة - على سبيل المثال قدوم الأصدقاء إلى العشاء.

يوفر هذا التطبيق تقريراً تفصيلياً عن المواقع التي زارها الأطفال والوقت الذي قضوه على كلٍ منها، كما أنه مجاني ومتاح لأجهزة iOS و Android