ندى شحادة

" بعيدا عن عمان المدينة ، والى القرب من محافظة المفرق تقع بلدة صغيرة جميلة تدعى"السويلمة" ، وهي تعاني اهمالا كبيرا للخدمات كالمواصلات ،و نقصا للغذاء والدواء.

..هذا الحال فرض على أهالي القرية مساعدة أنفسهم ، فأنشأوا المشاريع المختلفة لسد احتياجاتهم ، وأوجدوا سيارات خاصة لنقل المواطنين من القرية وإليها.

الشاب محمد الخالدي إنشأ جمعية خير العرب الخيرية ، غير ربحية ، نالت رعاية وترخيص وزارة التنمية الإجتماعية منذ عام 2011 .

كان الهدف ولا زال مساعدة المواطنين في القرية ، وجرى تبني مجموعة من الأفكار الاجتماعية التي تحقق التعاون بين سكان البلدة مثل: تسيير سيارات خاصة لنقل المواطنين والموظفين من القرية و إليها ، و جمع التبرعات النقدية والعينية وتوزيعها على أكثر من خمسين عائلة من العائلات المحتاجة ومساعدتهم على البدء في إنشاء مشاريع صغيرة مدرة للدخل و تغنيهم عن اللجوء للآخرين عن طريق توفير القروض الميسرة لهم «.

شقيق رئيس الجمعية قال : « تعددت المشاريع وتنوعت ، فأنشا بعضهم البيوت البلاستيكية ، وقام آخرون بانشاء المناحل ، وعدد غير قليل أنشأوا محلات صغيرة لبيع المواد الغذائية والتموينية للمواطنين ، وبدأ عدد من النسوة بشراء وبيع الإكسسوارات داخل منازلهن«.

و تابع خالد الخالدي :» عملت الجمعية أيضا على إنشاء مشروع لنقل المياه الى المواطنين في القرية وبيعها لهم بسعر التكلفة نظرا لشح المياه لدينا « .

كما ان الجمعية خاطبت اكثر من جهة لتعبيد الشوارع في القرية وايصالها بالمناطق المحيطة التي تتوافر فيها الخدمات لكن دون جدوى ما جعل قريتنا معزولة عن المناطق المحيطة « .

ويطالب مواطنوا القرية « بتوفير جميع الاحتياجات للمواطنين من ادوية وغذاء ومواصلات ، فالادوية قليلة ولا نستطيع الحصول اليها الا بالذهاب الى مناطق اخرى ، كما أنه لا يوجد سوى طبيب واحد يعمل في المركز الطبي ويتقصر دوامه على يومين في الأسبوع ، وللأسف رغم المطالبات المتكررة لمساعدة قريتنا الا اننا نواجه الرفض دوما كون المنطقة بعيدة عن محافظة المفرق ، فلم يصلها أي مسؤول من الحكومة حتى هذه اللحظة « .